وزارة الصحة تؤكد أن انتشار فيروس كورونا بالمملكة يعد محدوداً

 وزارة الصحة 3

 

مجلة نبض – واس : أكدت وزارة الصحة أن انتشار فيروس كورونا بالمملكة يعد محدوداً , حيث سُجلت نحو 13 حالة وجميعها في مستشفى واحد في المنطقة الشرقية بمحافظة الأحساء وجميع المصابين من السعوديين وأن الحالات المكتشفة نتيجة فيروس كرونا تم تسجيلها على مستوى العالم في كل من قطر والإمارات والأردن وبريطانيا خلال الأشهر الماضية .
وأكد معالي نائب وزير الصحة للشؤون الصحية الدكتور منصور الحواسي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر الوزارة اليوم ، بحضور أعضاء لجنة الوطنية العلمية للأمراض المعدية الذين يمثلون كافة القطاعات الصحية والجامعات ووزارة التربية والتعليم إضافة إلى المتحدث الرسمي للوزارة أن المؤتمر يأتي من منطلق الشفافية التي اعتمدتها وزارة الصحة والحرص على إيضاح الحقائق والمستجدات لجميع المواطنين والمقيمين على ثرى هذا الوطن الغالي والتواصل مع الإعلاميين للوصول إلى المجتمع وايضاح جميع ما يتعلق من هموم صحية في هذا الوطن .
وأضاف أن الوزارة منذ بداية اكتشافها لأول حالة مرضية بفيروس الكورونا حرصت دائمًا كعادتها على العمل المنهجي والعلمي المدروس ، وذلك من خلال التواصل مع الهيئات العلمية والمتخصصين في العالم وفي المملكة ، كما تحرص الوزارة دائمًا على أن يكون القرار نابع من منطلق علمي يتم من خلال اللجان العلمية متخصصة محليًا ودوليًا .
من جهته أوضح وكيل وزارة الصحة للصحة العامة الدكتور زياد ميمش ، أن هناك متابعة مستمرة للوضع الحالي حول انفلونزا الكورونا المستجدة ، مبينًا أن أول حالة سجلت كانت يونيو من عام 2012م وبعدها تم اكتشاف الفيروس الجديد في سبتمبر من عام 2012م وحتى الآن تم تشخيص هذا المرض في 30 حالة على مستوى العالم حتى قبل أسبوع من الآن شملت الحالات بعض الدول كقطر والإمارات والأردن وبريطانيا .
وأضاف أن فيروس الكورونا هو مجموعة من الفيروسات تسبب أمراض تصيب الجهاز التنفسي وأعراضه تكون مشابه إلى حد كبير لأعراض الانفلونزا وبما أن هذا نمط جديد من مرض الكورونا فكثير من المعلومات عنه غير موثقة وغير ثابتة من الناحية العلمية ، مشيرًا إلى أن هناك تنسيقا ومتابعة مستمرة من خلال اللجنة الوطنية العلمية للأمراض المعدية في وزارة الصحة والجهات الدولية التي تعاملت مع مرض السارس في السابق وتورنتو وسنغافورا وهونج كونج وأمريكا وجاري التنسيق مع اللجان الدولية لمنظمة الصحة العالمية على مستوى الإقليم في القاهرة وعلى مستوى العالم في جنيف ، مع متابعة الوضع الحالي وما تم التوصل إليه.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد