فريق طبي سعودي بالحرس الوطني ينجح في زراعة سماعات جذع الدماغ لطفل سعودي

الحرس

مجلة نبض-واس:
تمكن فريق طبي سعودي في مدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض، من إجراء أول عملية جراحية لزراعة سماعات جذع الدماغ، لطفل سعودي في الثالثة من عمره، كان يعاني منذ ولادته من تشوهات خلقية شديدة في الأذن الداخلية.
وأوضح نائب المدير التنفيذي للخدمات الطبية بالمنطقة الوسطى ومدير برنامج زراعة القوقعة والمعينات السمعية الدكتور خالد بن عبد الرحمن المزروع، أن فريقًا طبيًّا سعوديًّا مكون من 15 متخصصًا تمكنوا بفضل الله تعالى خلال أربع ساعات من إجراء العملية للطفل بكل نجاح، وخرج من المستشفى ليواصل عملية التأهيل الطبي الخاصة بمثل هذه العمليات.
و لفت الدكتور خالد المزروع في تصريح لوكالة الأنباء السعودية، إلى أن عمليات زراعة سماعات جذع الدماغ عند الأطفال من أحدث التقنيات في مجال معالجة الإعاقة السمعية وأندرها حيث تم إجراء أقل من 200 حالة مماثلة في العالم.
وأشار إلى أنه سيتم بحول الله تعالى، إنشاء برنامج متكامل لزراعة سماعات جذع الدماغ في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية لتقديم خدمات طبية مميزة في الرياض لمرضى ذوي الإعاقة السمعية ممن لا تناسبهم زراعة القوقعة.
وأفاد أن برنامج زراعة القوقعة الإلكترونية والمعينات السمعية، ينظم لقاءات نصف سنوية لأهالي مستخدمي القوقعة الإلكترونية، لتسليط الضوء على مثل هذه الحالات النادرة، بحضور عدد من المختصين في مجال زراعة القوقعة، وممن زرعت لهم القوقعة أو المعينات السمعية، والمرضى الذين يعانون من ضعف السمع.
و أبان أن البرنامج له مشاركات متعددة لأطفال وبالغين ممن زرعت لهم القوقعة في مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالحرس الوطني، وكذلك إقامة حوار مع ذوي المرضى يتم من خلاله الإجابة على أسئلتهم واستفساراتهم بالإضافة إلى مشاركة بعضهم في الحديث عن تجاربهم مع أبنائهم الذين تمت زراعة القوقعة لهم بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية.
يذكر أن برنامج زراعة القوقعة الإلكترونية والمعينات السمعية بمدينة الملك عبد العزيز الطبية، من البرامج الرائدة طبيًا التي تم من خلالها زراعة أول قوقعة إلكترونية بالمملكة من نوع (كونسيرتو) وتعد أصغر وأخف قوقعة إلكترونية بالعالم، بالإضافة إلى زراعة السماعات الداخلية الجديدة (سوفونو) علاوة على أن البرنامج يجري الكشف المبكر للأطفال حديثي الولادة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد