((اليوم العالمي للربو)) 300 مليون مريض بالربو في العالم

 

وزارة الصحة 3

 

مجلة نبض – وزارة الصحة : تشير الدراسات المحلية إلى أن معدل انتشار الربو في المملكة وصل إلى 15-25 % حسب المناطق، وأنه يوجد حاليًا 300 مليون مريض بالربو في العالم، وكثيرًا ما تسبب أعراض الربو المتكررة الأرق والإرهاق أثناء النهار وانخفاض مستويات النشاط والتغيب عن المدرسة والعمل. ومن هذا المنطلق يفعل اليوم العالمي للربو في أول ثلاثاء من شهر مايو من كل عام تحت شعار “يمكنك التحكُم بالربو” لغرض تحسين وزيادة الوعي لدى المصابين بهذا المرض والأشخاص المحيطين بهم والمجتمع عامة بكيفية الوقاية والعلاج منه. وقد عرف تقرير صدر عن مركز معلومات الإعلام والتوعية الصحية بوزارة الصحة الربو على أنه “مرض مزمن يتسم بحدوث نوبات متكررة تتراوح بين صعوبة التنفس والصفير، فأثناء نوبة الربو تتورم البطانة الداخلية للشعب الهوائية؛ مما يؤدي إلى تضييق الشعب التنفسية، ويحد من تدفق الهواء داخل الرئتين وخارجها. وهي تختلف في شدتها وتواترها من شخص إلى آخر، كما أنه يصيب كلا الجنسين وجميع الأعمار؛ لكنه أكثر شيوعًا بين الأطفال”. وعن أبرز الأعراض التي تدل على حدوث نوبة الربو جاء في التقرير أنه “قد يشعر المريض بصعوبة في التنفس، صفير، وسعال، وتزيد هذه الأعراض ليلاً، لكن هناك أعراض ثانوية أخرى للربو مثل الإحساس بضيق في الصدر (الكتمة) أو حكة جلدية، وبعض الأعراض التي تصاحب نوبات الربو الشديدة مثل التغيير في لون الشفتين إلى الأزرق، والإحساس بالخفقان وسرعة التنفس، أو صعوبة الكلام، والإحساس بالخفقان، والتعب الشديدين، وتكمن الخطورة في التعرض لنوبات الربو الحادة والشديدة التي يمكن – لا قدر الله – أن تؤدي إلى الوفاة بسبب الاختناق إذا لم تتدارك وتعالج في الوقت المناسب.”

وعن الوقاية من الربو جاء في التقرير ” إن الوقاية من حدوث الربو أهم خطوة في العلاج، ولذلك لا بد من معرفة كل ما يتعلق بالمرض والعوامل المثيرة له وطرق تجنبها، ولمعرفة العوامل المثيرة لنوبات الربو يمكن عمل مفكرة يكتب فيها المصاب كل شيء عن مرضه كالأعراض التي ظهرت على المريض مثل صعوبة التنفس أو السعال، وأهم المثيرات التي تعرض لها مثل ممارسة الرياضة أو التعرض للبرد أو الإصابة بالزكام وتناول طعام معين وغيرها، لذلك يكون لا بد من أخذ لقاح الإنفلونزا الموسمية  للتخفيف من حدة الإصابة بالإنفلونزا، تجنب الأعمال المجهدة وأخذ قسط كافي من الراحة، التأكد من تنظيف المنزل بصفة دورية من الغبار، واستخدام القناع  أثناء التنظيف.” وأبرز الرسائل الصحية الرئيسة لليوم العالمي للربو 2013م “تعزيز الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع حول أهم مهيجات الربو الموجودة في البيئة وكيفية الوقاية منها، ودور العلاج في الوقاية من أزمات الربو والتخفيف من حدتها” والجدير بالذكر أن مركز المعلومات الإعلام والتوعية الصحية على أتم الإستعداد  لتلقي إستفسارات وأسئلة المواطنين والمقيمين بخصوص مرض الربو وأبرز أسبابه، والأعراض والعلامات الخاصة به،  إضافة إلى وجود كوادر متخصصة متمكنة من الرد بخصوص علاجه وكيفية الوقاية منه بإذن الله وأبرز الأدوية التي تؤخذ في حال الإصابة به وكيفية استخدامها ، حيث يتم تجنيد مجموعة من الأخصائيات للرد على أسئلة المتصلين والمهتمين بما يخص هذا المرض وغيره لا سيما في ظل هذه الأجواء، وذلك عبر رقم الخط المجاني (8002494444) الذي خصصته وزارة الصحة للاستفسار ولمعرفة المزيد من المعلومات التي تهم جمهور المرضى والأصحاء على حد سواء. كما أن الوزارة قد جهزت فريقاً مهنياً يعمل للرد على أسئلتكم عبر حساب وزارة الصحة على موقع التواصل الإجتماعي تويتر @SAUDIMOH.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد