مدير جامعة الملك سعود يكرم أولمبياد الخدمات الطبية الطارئة

مجلة نبض- جامعة الملك سعود:

كرّم معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور بدران العمر بمكتبه يوم الأحد الموافق 10/7/1434هـ الطلاب الفائزين بأولمبياد الخدمات الطبية الطارئة وذلك بحضور سعادة عميد كلية الأمير سلطان للخدمات الطبية الاستاذ الدكتور خالد فوده وسعادة وكيل الكلية للشؤون الاكاديمية الدكتور عادل باشطح وسعادة رئيس قسم الخدمات الاسعافية الدكتور ضيف الله المطيري . وصرح الدكتور فوده بأن هذا التكريم وسام يعتز به جميع منسوبي الكلية ودافع لتقديم المزيد ، وبما يتعلق بالأولمبياد التي اقامتها الكلية أوضح قائلا بأنها التجربة الأولى من نوعها في تعليم الخدمات الطبية الطارئة على مستوى المملكة والتي أقيمت ضمن فعاليات يوم الطالب بالكلية المصاحب للحفل الختامي للأنشطة الطلابية والذي يتوافق مع أسبوع الخدمات الطبية الطارئة العالمي. وصرح رئيس قسم الخدمات الإسعافية الدكتور ضيف الله الرزيني بأن المسابقة شملت العديد من السيناريوهات المختلفة لحالات طوارئ متعددة الإصابات أقيمت بمعمل المحاكاة الرئيسي بالكلية. تم خلالها توظيف عدد كبير من أجهزة المحاكاة وأدوات تدريب الخدمات الطبية الطارئة البسيطة والمتقدمة بما في ذلك كبائن محاكاة سيارات الإسعاف. وشارك في المسابقة كافة طلاب المستوى الثالث بالكلية كما شارك في الدعم والتنظيم للمسابقة كافة طلاب المستوى الرابع بمهام متعددة منها القيام بأدوار محاكاة المصابين وتجهيز المعدات وموقع المسابقة قبل وبعد كل فريق متسابق، إلى جانب فنيي معامل المحاكاة ومركز دعم الحياة بالكلية. احتوى كل سيناريو لكل فريق متسابق على عدد من المصابين كل فريق مطالب بفرز المصابين وتقييمهم وعلاجهم والبدء بالنقل من موقع الحدث الى المستشفى خلال ١٥ دقيقة فقط. وأشار د. ضيف الله المطيري بأنه تم وضع معايير عالية للمتسابقين لأداء المهارات متوافقة مع معايير التسجيل الوطني الامريكية. كما شارك في تحكيم المسابقة أعضاء هيئة التدريس بالكلية ومحكمين من مختصي وأطباء الخدمات الطبية الطارئة من هيئة الهلال الأحمر السعودي وقسم الطوارئ بمستشفى الملك فيصل التخصصي. واستمرت المسابقة لثلاث ساعات. وتخلل يوم الطالب مسابقتان لا تقلا أهمية وإثارة وإقبال من طلاب الكلية وهما مسابقة عروض الأبحاث العلمية (البوستر) ومسابقة المشاريع الطلابية (البروجكت). أما مسابقة البوسترز عبارة عن أعمال بحثية ميدانية علمية لها مساس بالمجتمع من ناحية تقديم وتعليم الخدمات الطبية الطارئة قام بها طلاب المستوى السادس بالكلية. أخرج الطلاب هذه الأعمال البحثية في صورة (posters&abstracts) قابلة للنشر العلمي. الفعالية الثالثة هي المشاريع العلمية وتعتبر ترجمة لأفكار قابلة للتنفيذ والتطوير تتعلق بتعليم وتقديم الخدمات الطبية الطارئة من رؤى وابتكار طلاب المستوى الرابع بالكلية. هاتان المسابقتان كانتا محل تنافس وتم تخصيص محكمين لها لتحكيم أفضل عروض الأبحاث والمشاريع العلمية. وخُتم يوم الطلاب بحفل ختامي للأنشطة الطلابية برعاية عميد الكلية وحضور وكيل الكلية للتطوير والجودة ووكيل الكلية للشئون الأكاديمية ورئي ورئيس قسم الجودة الدكتور ، حيث بدء الحفل بكلمة عميد الكلية د. فوده شكر فيها كل من شارك في إنجاح الفعالية من أعضاء هيئة التدريس ومن الطلاب المتسابقين والمنظمين كما قدم شكره للمحكمين الذين سعوا في الرقي بمستوى الخدمات الطبية الطارئة. كما أشار د. فوده في كلمته إلى الحاجة الضرورية لأعداد كبيرة من مقدمي الخدمات الطبية الطارئة في المملكة والأهم من ذلك إعداد نوعية ممتازة منهم حتى نضمن كفاءة مقدم الخدمات الطبية الطارئة واستشهد د. فوده بإحصائيات وزارة الصحة للعام 1431هـ حيث بلغت الحالات الطارئة التي عولجت بمستشفيات الوزارة في العام 1431هـ 19181054 حاله بزيادة 9.26% عنها في عام 1430 هـ وعدد 202029 حالة إسعافيه تم نقلها عن طريق الهلال الأحمر السعودي فيما يبلغ عدد فنيي الإسعاف بهيئة الهلال الأحمر 3554 و82 أخصائي إسعاف يعملون في 273 مركز اسعاف منتشرة على كامل رقعة المملكة الأمر الذي يستدعي إلى الزيادة في تعليم وتأهيل الكوادر الطبية اللازمة لمواجهة هذه الأعداد الكبيرة في حالات الطوارئ وهو ما تسعى إليه كلية الأمير سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الطبية الطارئة من خلال تخريج طلاب وكوادر فنية مؤهلين علميا وتدريبيا لخدمة هذا الوطن الغالي على قلوبنا . كما قام سعادته بعد ذلك بتكريم الضيوف المحكمين للمسابقة ورواد الأنشطة اللاصفية من الطلاب وهم (عدنان الزهراني-محمد الجنوبي-عبد العزيز العميري-عبدالله الجمعان-بدر العامر). كما تم تكريم الطالب الحائز على درع العميد للتفوق العلمي (الطالب فهد سليم الحويطي) والطلاب الفائزين بالمركز الثانيً على مستوى الجامعة في مسابقة فرسان الجامعة العلمية وهم (بدر الخالدي-محمد القبقب-عبدالرحمن المفتي). وتم تكريم الطلاب الفائزين بالمراكز الأولى بالمسابقات وهي كالتالي: مسابقة الأبحاث العلمية (البوسترز) وهم (عدنان الزهراني-عبدالله الجمعان-علي الهتلان-غنام الغنام-ابراهيم الغامدي). ثم الطلاب الفائزين بمسابقة المشاريع وهم (الطلاب فيصل العودة-سليمان الرقيبة -عبدالاله الاحمري). ثم تولى الدكتور ضيف الله الرزيني رئيس قسم الخدمات الإسعافية رئيس لجنة يوم الطالب إعلان الفريق الفائز بمسابقة أولمبياد الخدمات الطبية الطارئة (EMS Olympic) وهو فريق ( نداء الواجب) المكون من (محمد فهد القبقب-خالد القحطاني-عبدالوهاب سلهام-رشيد مختار- فارس الشهري-بدر العامر) وبذلك سبقت كلية الأمير سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الطبية الطارئة الى نهج التدريب التطبيقي من خلال تسخير الإمكانات وطاقات الطلاب بطريقة ابداعية لتحقيق أهداف تعليمية أهمها مساعدة الطلاب على تصور مواقع الكوارث من خلال المسابقات العلمية الحركية الممتعة.

This Post Has 0 Comments

Leave A Reply