تعاون مشترك لإنشاء مجلس طبي بين كرسي باسلامة للأورام النسائية بجامعة الملك عبدالعزيز والمركز الطبي للأورام بواشنطن

مجلة نبض- جامعة الملك عبدالعزيز:

زار مدير المركز الطبي للأورام النسائية بواشنطن البروفيسور الأمريكي دانييل سميث كرسي الأستاذ الدكتور عبد الله حسين باسلامة للأورام النسائية بالجامعة، وذلك يوم الاثنين 3-7-1434هـ الموافق 13-5-2013م.

وقد أوضح المشرف على الكرسي ورئيس وحدة طب وجراحة الأورام النسائية بالمستشفى الجامعي الأستاذ الدكتور خالد حسين سيت أن زيارة البروفيسور سميث تأتي في إطار أنشطة المركز، مشيراً إلى أن البروفيسور سميث اطلع على فعاليات وأنشطة المركز وبرنامج جدة للكشف المبكر لعنق الرحم وبرنامج السجل الوطني لأورام الحمل العنقودي، وقد أشاد بتلك الأنشطة الفعاليات الطبية.

وأضاف المشرف على الكرسي أنه تم الاتفاق مع البروفيسور سميث على التعاون المشترك لإنشاء مجلس طبي كل ثلاثة أشهر لمناقشة تقديم أفضل معايير للخدمات العلاجية والرعاية الصحية لمريضات الأورام النسائية.

كما شارك البروفيسور سميت في ورشة العمل العلمية التعليمية التي عقدت تحت عنوان : “Basic Laparoscopy Workshop for gynecological Surgery” التي نظمها الكرسي بالشراكة مع وحدة طب وجراحة الأورام النسائية يوم الثلاثاء 4-7-1434هـ بمركز المهارات السريرية بالمستشفى الجامعي.

وأبدى البروفيسور سميث إعجابه بمركز المهارات السريرية وشكر جامعة الملك عبد العزيز على ما وفرته من أجهزة حديثة وتقنيات متطورة وإمكانيات ساعدت على نجاح ورشة العمل التي لاقت إعجاب الحاضرين من مختلف مناطق المملكة والذي بلغ عددهم ما يقارب 20 متدرباً.

يذكر  أن من أهداف هذا النشاط العلمي رفع المستوى الطبي لدى الأطباء في مجال الجراحة النسائية من خلال تقديم تدريب عال المستوى من قبل استشاريين في جراحة الأورام النسائية، كما تم اعتماد هذه الورشة من قبل الهيئة السعودية للتخصصات الصحية بـواقع (5 ساعات) في التعليم المستمر.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد