كرسي “إعجاز” لصحيح الحديث في المجال الصحي بجامعة طيبة على الإنترنت تمهيدا لتفعيل التعليم الإلكتروني وينظم لقاء عن الحبة السوداء

hda1

مجلة نبض-جامعة طيبة:

دشن وكيل جامعة طيبة للدارسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور ياسر بليلة موقع كرسي المعلم محمد عوض بن لادن لأبحاث الإعجاز العلمي في الطب النبوي “إعجاز” على الإنترنت لإبراز كل ماصح وروده في السنة النبوية الشريفة في المجال الصحي.
و قال المشرف على كرسي إعجاز الأستاذ الدكتور باسم بن يوسف شيخ إن حرص كرسي “إعجاز” على إطلاق البوابة الإلكترونية جاء لتوفير الجانب المعرفي والمعلوماتي لأكبر شريحة ممكنة من أفراد المجتمع فهي تمثل حلقة الوصل التي من خلالها يتم نشر آخر ماتوصل إليه من نتائج أبحاث في مجالات الكرسي حيث تعد الشبكة العنكبوتية بيئة معلوماتية ثرية تمكن الأفراد من الوصول إلى معلومات هائلة بسرعة عالية وسهولة كما أنها تمثل  نقلة نوعية في التواصل المعرفي  بين الأفراد والمؤسسات التعليمية والبحثية.
و أضاف الدكتور باسم أن الموقع يحتوي على العديد من المعلومات عن الفعاليات و اللقاءات العلمية الدورية التي ينظمها الكرسي وخصص جانبا من الموقع لاطلاع الزوار على إنتاجات الكرسي من المطبوعات التثقيفية حيث يهدف الكرسي في المستقبل من خلال الموقع الإلكتروني إلى تفعيل التعليم الإلكتروني الذي أصبح ضرورة ملحة للكثير من الدارسين والباحثين ويمكن الوصول للموقع من خلال الرابط

WWW.Prophmedchair.com

و كان كرسي المعلم محمد عوض بن لادن لأبحاث الإعجاز العلمي في الطب النبوي قد نظم اللقاء العلمي الخامس للكرسي تحت عنوان .. الحبة السوداء – البذرة المعجزة للمستقبل The Black seed – The miracle seed for the future والتي ألقاها الأستاذ نور الدين لاجس أستاذ كرسي (إعجاز) حيث أوضح للحضور عن التركيبة الكيمائية للحبة السوداء والأنواع المختلفة التي تتواجد في مختلف العالم وأبان أن التجارب العلمية أدت إلى فصل مركبين يعتقد بأنهم المادة الفعالة داخل الحبة السوداء وقد عرضت أثناء اللقاء العلمي عدة أبحاث في مجال الحبة السوداء وفعاليتها في علاج والوقاية من عدة أمراض مثل الأورام السرطانية والسكتة الدماغية والربو وحساسية الصدر والأمراض المعوية و داء السكري وارتفاع ضغط الدم, وذلك على سبيل المثال لا الحصر.
و أوضح الأستاذ نور الدين لاجس بأن التوجه بالأبحاث العلمية الحديثة إلى استخدام التقنية العالية في إيجاد أجوبة للتساؤلات العديدة حول ما هي المادة الفعالة للحبة السوداء وأفضل طريقة لاستخلاصها والسبل للاستفادة منها طبيا .
و كشف المشرف على كرسي إعجاز الأستاذ الدكتور باسم بن يوسف شيخ أن الكرسي قد أنتهى من القيام ببحث جديد لاستخدام التقنية للأجسام متناهية الصغر وذلك لحمل المادة الفعالة للحبة السوداء إلى أماكن في جسم الإنسان للاستفادة منها علاجيًا وقد تم الانتهاء ولله الحمد من هذا البحث ونشر في مجلة علمية دولية .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد