د. إدريس لمرضى السكر”إحذروا الخلطات العشبية”

د.خالد ادريس

الكاتب: د.خالد إدريس*

قد اجتاح مرض السكر في السنوات الماضية أجسام أمتنا العربية بشكل عام و انتهك أعضاؤنا بالذات في دول الخليج العربية . أوائل المضاعفات من هذا المرض تظهر في الأقدام فتبلى الأعصاب  وتنسد الشرايين فتظهر التقرحات المستعصية و الغرغرينة ، فها هو المريض يذهب من طبيب إلى آخر وتمر الأيام والأسابيع وأحياناً الشهور دون أية فائدة وذلك يعود لصعوبة هذه الحالات وقلة الخبراء في علاجها .

يتخبط المريض من حالٍ إلى حال وللأسف يلجأ الكثيرون في مجتمعنا   إلى الاعتقادات الخاطئة والوصفات الشعبية التي غالباً ما تؤدي إلى تدهور الوضع وزيادة الالتهاب و الغرغرينة مما قد يحتم عملية البتر لا سمح الله .

أما ما هو مثيرة للغضب فهو لجوء البعض للمشعوذين والسحرة وهؤلئك الناس الذين يجدون فرصتاً للابتزاز المادي من المريض المسكين الذي قد يتعلق في قشه من الأمل للمعافاة . فها هو سائق الأجرة وها هو الحلاق وها هو عامل المقاولات يخترع تركيبات عجيبة بدون أي قواعد علمية ضارباً بعرض الحائط كل القوانين الحكومية منها والعلمية لا ترى عواقبها إلا في غرف العمليات بالمستشفيات . فهذا هو تحذير لمن يعانوا من تقرحات القدم السكرية بأن يبتعدوا عن كل ما هو مبنى على أفكار جاهلة واللجوء أولاً إلى الله سبحانه وتعالى بدعائهم ثم الأطباء المصرح بهم من قبل الجهات الحكومية عسى أن يكون على أيديهم المعافاة بإذن الله ، كما يجب التبليغ فوراً عن المشعوذين ودكاترة الشارع ، وعافانا الله وإياكم.

*استشاري طب وجراحة القدم والكاحل

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد