معالي وزير الصحة يدشن المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للتوعية بداء السكري

الربيعةض

مجلة نبض-وزارة الصحة:

دشن معالي وزير الصحة د. عبدالله الربيعة صباح اليوم الأحد 30/7/1434هـ في قاعة الاحتفالات الكبرى بديوان الوزارة المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للتوعية بداء السكري الذي تنفذه وزارة الصحة تحت شعار ” السكري .. صحصحله ” حيث سيستمر البرنامج لمدة ثلاث سنوات وذلك في اطار جهودها لتعزيز الوعي الصحي لدى كافة أفراد المجتمع بما في ذلك استهداف المرضى في التوعية الصحية المناسبة .

و أكد معالي د. الربيعة خلال حفل التدشين أن الوزارة حريصة على تفعيل الجوانب الوقائية باعتبارها الركيزة الأساسية في الرعاية الصحية . مشيراً إلى أهمية تفعيل الحملات الصحية التوعوية والعمل على نشر الوعي الصحي وتعزيز الصحة لدى كافة أفراد المجتمع بمختلف شرائحهم بما في ذلك المرضى وبما ينعكس إيجاباً على خفض معدلات الاصابة بالأمراض المزمنة ورفد جهود الوزارة للتصدي لهذه الأمراض والحد من انتشارها ، إضافة إلى الحد من المضاعفات لدى المرضى .

و أضاف معاليه أن منطقة الخليج بالذات في مقدمة دول العالم في الاصابة بهذا المرض لأسباب عديدة من اهمها اختلاف انماط الحياة والنمط الغذائي وعوامل متعددة كالتدخين وغيرها.

موضحاً معاليه أن الحملة تختلف عن كافة الحملات السابقة حيث تمتاز بديمومة مدتها ثلاث سنوات وقد تم حاليا تدشين المرحلة الاولى منها، ولذلك حرصت الوزارة على القيام بحملة توعوية كاملة والعمل على رصد كل العوامل التي تساعد على انتشار السكري وذلك لعدة أهداف أولها الوقاية من المرض ونشر الوعي للاجيال القادمة بحيث يتم خفض هذه النسبة وثانياً هو توعية المرضى الذين يعانون من داء السكري لتخفيف وتنظيم نسبة السكري لديهم وبالتالي تخفيف مضاعفات هذا المرض، والهدف الاخير هو القياس في البداية وقياس في النهاية.

و أشار د. الربيعة أن وما يميز هذه الحملة أخذها مرئيات المستفيدين منها وكذلك التأكد من ان الوزارة استطاعت بان توصل هذه الرسالة للمجتمع وان شاء الله وعبر القنوات الاعلامية بمختلف انواعها الى كل فرد والى كل اسرة والى المجتمع ككل بان مرض السكري والامراض المزمنة المنتشرة في هذا العصر تهدد بشكل كبير صحة الانسان واقتصاد الدول سواء الخليجية او العالمية.

و أكد د. الربيعة ان الوزارة يهمها الوقاية قبل العلاج حيث يوجد لدينا وكالة الصحة العامة وهي التي تعنى بالوقاية من العديد من الامراض حيث نجحت وزارة الصحة في خفض نسب الامراض الوبائية وحاليا نعمل على دراسة مستفيضة وعمل ميداني للتخفيف من الامراض المزمنة وسترون خلال الاشهر القادمة حملات اخرى بنفس المستوى لخفض الامراض المزمنة، مشيرا الى ان داء السكري منتشر بشكل كبير في دول الخليج والنسب التي رصدت في المملكة للذين هم اكثر من 30 سنة تصل لـ 28 في المائة ولمختلف الفئات العمرية تصل الى 14 في المائة وهذه نسب كبيرة جدا.

و يأتي هذا البرنامج في إطار حملات التوعية الصحية التي تطلقها الوزارة على مستوى المملكة ومن خلال استراتيجية الوزارة لتحسين وتطوير خدمات الرعاية الصحية بكافة مستوياتها عبر منظومة متكاملة من المرافق والمنشآت.

كما يأتي هذا البرنامج لتعزيز التوعية الصحية لدى المرضى المصابين بالسكري وتعريفهم بالإرشادات والممارسات الصحية التي تساعدهم على التحكم بمستوى السكر واتباع الأنماط الصحية كما سيقوم البرنامج بتزويد المرضى المسجلين في وزارة الصحة بأجهزة قياس السكر و ملحقاتها من الأشرطة والأبر من خلال مراكز ووحدات السكري المنتشرة في كافة مناطق المملكة.

تجدر الإشارة أن هذا البرنامج يأتي في اطار الحملات التوعوية المستمرة التي تقوم بها وزارة الصحة على مدار العام حيث يهدف البرنامج إلى إشراك مسؤولي الرعاية الصحية في تطبيقه وتمكين مرضى السكري من استخدام الأدوات العلاجية وبرامج التعليم للعناية الذاتية بالسكري وبرامج التدريب عبر الانترنت وزيادة الوعي العام لدى كافة شرائح المجتمع السعودي عن مرض السكري حيث يبلغ عدد مراكز السكري التابعة لوزارة الصحة 20 مركز وجاري العمل على انشاء 8 مراكز جديدة لتكون داعمة لها في جميع مناطق ومحافظات المملكة .

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد