الجمعية السعودية لمرضى نقل الدم” تكرم المتبرعين الدائمين بالمستشفى الجامعي بجدة

3-8-34-4

مجلة نبض – جامعة الملك عبد العزيز :

كشفت رئيسة الجمعية السعودية لمرضى نقل الدم ،الدكتورة سلوى هنداوي ،عن بلوغ أعداد المتبرعين 12 ألف متبرع ومتبرعة بالمستشفى الجامعي، معتبرة أن العدد يلبي نوعا ما الحاجة للدم في المستشفى .

وأكدت على هامش احتفال الجمعية بالمتبرعين الدائمين بالدم وتكريمهم يوم الأربعاء 3-8-1434هـ أن منظمة الصحة العالمية تنوي رفع نسبة التطوع في العالم العربي لنقل الدم إلى 100% ،في حين أن النسبة الحالية لا تتعدى 40 % ، مشيرة إلى أن هناك احتياج مستقبلي للدم لإنقاذ مرضى السرطان والأورام ومصابي الحوادث، وأن خدمات نقل الدم لها أدوار أساسية في توفير مكونات أخرى يحتاجها المريض.

وشهدت الفعالية تنظيم محاضرات وورش عمل عن أهمية التوعية بالتبرع بالدم ، والإجراءات الوقائية التي ينفذها المستشفى أثناء عمليات نقل الدم .

وأوضح مدير مركز الملك فهد للأبحاث الدكتور غازي دمنهوري ، أن التبرع بالدم أهم وسيلة لإنقاذ الأرواح. مشيراً إلى أن وحدة واحدة من الدم المُتبرع به يمكن أن تنقذ حياة ما يصل إلى ثلاثة أشخاص، ويلزم الدم للحالات الطارئة أو العلاج أو العمليات العلاجية، فالأشخاص الذين فقدوا دماً في الحوادث أو الذين تمت زراعة أعضاء لهم أو أجريت لهم عملية جراحية كبرى وكذلك المرضى الذين يتم علاجهم من مرض سرطان الدم أو أنواع السرطان الأخرى يعتمدون على الدم المُتبرع به ، وبما أنه من غير الممكن صناعة الدم أو تخزينه لفترة طويلة، فإنه من الضروري أن يتطوع الناس للتبرع بدمهم.

وكرمت الجمعية المشاركين في التنسيق للمتبرعين بالدم من الشركات والمؤسسات، وكذلك المشاركين في تنظيم الفعاليات الخاصة بالتبرع بالدم .

3-8-34-5

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد