مرض حرب الخليج مرتبط بضمور المخ لدى الجنود الأمريكيين

مرض حرب الخليج

مجلة نبض – سامي الرشيدي :

بعد نهاية حرب الخليج عام 1991، اشتكى بعض الجنود الامريكين الذين شاركوا بحرب الخليج من أعراض مختلفة مثل الألم، والتعب، والصداع وضعف الادراك والذي اسمو مجموعة هذه الاعراض (مرض حرب الخليج) . حيث تؤثر هذه الاعراض على حوالي 30 في المئة  من اصل 700،000 جندي ممن خدموا في الحرب حسب ما ذكرته وكالة ي.ب.أ.

وقد أجريت العديد من الدراسات بتعرض بعض الحيوانات لغاز الاعصاب، و المبيدات، والإشعاع وايضا لدخان المتصاعد من حرق آبار النفط ولكن لا يوجد هناك دليل قاطع بأن تكون هذه اسباب مؤدية لمرض حرب الخليج.

وفي دراسة للكشف عن ما يعانون منه هؤلاء الجنود ، تم تقسيمهم لمجموعتين: الاولى اشتملت على 18 من المشاركين بالحرب ، حيث كانت مستويات الألم لديهم مرتفعة بعد ممارسة التمارين الرياضية ، فيما أظهر مسح الدماغ (Brain scan) لديهم بضمور بحجم الدماغ في المناطق المرتبطة مع تنظيم الألم.

وشملت المجموعة الأخرى على 10 من الجنود ، مُرست عليهم تمارين مختلفة ، حيث طلب منهم النهوض بعد وضعية الاستلقاء على الارض لتكوين ضغط على القلب ،وكانت النتائج لهم استجابه غير طبيعية للقلب. و حيث تبين ان هنالك ضمور لديهم في منطقة جذع المخ (Brainstem) و التي تتحكم بمعدل ضربات القلب وضغط الدم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد