نجاح عملية ولادة لطفل خارج الرحم بمستشفى النماص العام

surgen

مجلة نبض – متابعات :

تمكن مستشفى النماص العام من إجراء عملية جراحية نادرة لمريضة من الجنسية الإريترية، (33 عاماً)، تم تشخيص حالتها بوجود حمل داخل البطن، وخارج الرحم بعد عقم 18 عاماً، وتحدث مثل هذه الحالة 1 في كل 10 آلاف حالة حمل، وتصل وفيات الأجنة فيها إلى 40%، ونسبة وفاة الأمهات تصل إلى تسعة أضعاف الولادة الطبيعية، إلا أن الكوادر الطبية المؤهلة بالمستشفى، وبتوفيق من الله، نجحت في إنقاذ الأم والجنين.

أوضح ذلك الناطق الإعلامي بصحة عسير بالنيابة سعيد بن مداوي الأحمري، مشيراً إلى أن هذه العملية قادها فريق طبي مكون من: استشاري نساء وولادة الدكتور جمال الدين، أخصائي نساء وولادة الدكتور محمد محجوب، أخصائية تخدير الدكتورة لينا حجار، مقيمة نساء وولادة الدكتورة رونا، فنية تمريض ريني.

وأوضح مدير مستشفى النماص العام محمد آل مزهر أن هذه العملية تضاف إلى النجاحات التي شهدها المستشفى، حيث تعد هذه العملية نادرة لطفل أكمل شهور الحمل التسعة داخل تجويف البطن، بدلاً من إكمالها كالمعتاد داخل الرحم، معبراً عن شكره للفريق الطبي الذي أجرى العملية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد