أطلس ثلاثي الأبعاد للمخ بدقة أوضح 50 مرة

اطلس ثلاثي الابعاد

مجلة نبض – د.ب.أ :

  صمم علماء، قطعوا مخ امرأة توفيت عن عمر يناهز 65 عاماً إلى 7400 شريحة أطلس رقمي ثلاثي الأبعاد للمخ البشري بدقة أوضح 50 مرة من النماذج السابقة الموجودة بالفعل.
ونشر المشروع الذي أطلق عليه “بيغ برين” في العدد الأخير للدورية الأمريكية للعلوم.
ويظهر النموذج خصائص أدق من شعرة الإنسان وتقريباً على نطاق الخلايا الفردية، وفقاً لما قالته كارتين أمونتس، عالمة الأعصاب في مركز أبحاث يوليش بألمانيا والأستاذ بجامعة دوسلدورف والتي تشرف على البحث. هاتان المؤسستان إلى جانب مستشفى ومعهد مونتريال للعلوم العصبية، وفرت الجزء الأكبر من فريق البحث.
وقالت أمونتس “إنه على الرغم من أن كل الخلايا لا تزال غير واضحة بشكل كبير، إلا أننا نشاهد كيف أنها مرتبة بصورة مكثفة للغاية وكيفية توزيعها لنكتشف الركن الأبعد في المخ”.
وقدمت قياساً على سبيل المثال. وقالت إنه بينما يمكن التعرف على القارات والبلدان والمدن في خرائط المخ القديمة “يمكننا الآن التعرف على شوارع فردية”.
وقالت إن نموذج المخ يمكن تزويده في وقت لاحق بالبيانات بشأن التركيب الجزيئي والمعلومات الجينية أو الاتصالات بين مناطق الدماغ.
ووجد العلماء أن الخلايا مرتبة وفقاً لوظائف الدماغ. وقالت أمونتس إن “الترتيب يعتمد على إذا ما كانت المنطقة تسيطر على الحركة أو الأصوات أو الإشارات الضوئية”.
ويهدف أطلس بيغ برين لبنية خلايا المخ إلى تسهيل إلقاء نظرات مقربة مهمة على عمليات مثل الإدراك واللغة والعواطف. كما يرغب العلماء في فهم السبب وراء فشل هذه العمليات أحياناً.
وقالت أمونتس إن “بيغ برين” سيساعد الأطباء أيضاً، وأشارت إلى أنه خلال التحفيز الدماغي العميق لمرضى مصابين بداء باركنسنون، على السبيل المثال فإن الموضع الدقيق للموصلات الكهربائية بسمك اثنين مليمتر هو أمر مهم. وأوضحت أن “الخرائط المستخدمة لهذا الغرض غير دقيقة للغاية في أجزاء منها”، مشيرةً إلى أن بيغ برين يمكن أن يستخدم في حالات الاضطرابات العصبية الأخرى.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد