استشاري نساء وولادة ينصح الحوامل بالإكثار من شرب السوائل عند الإفطار

وزارة الصحة 3

مجلة نبض- وزارة الصحه:

اعتبر استشاري النساء والولادة وجراحة المناظير النسائية الدكتور سمير سندي أن أكثر الأمراض والمشاكل الصحية التي تتعرض لها النساء الحوامل في حال أرادت أن تؤدي فريضة الصيام هي الجفاف نتيجة نقص السوائل في الجسم، مع زيادة حرارة الجو خلال شهر رمضان في فصل الصيف؛ وذلك لطبيعة جسم المرأة التشريحي من قصر طول المثانة ووجود الحمل، واحتمال أن يضغط الرحم على الحالب، وكذلك احتمال زيادة التهاب المسالك البولية؛ مما قد يؤدي إلى ولادة مبكرة في بعض الأحيان, حيث نصحهن بالإكثار من شرب السوائل عند الإفطار وقبل الإمساك وبين الوقتين.

جاء ذلك أثناء استضافة مركز معلومات الإعلام والتوعية الصحية بوزارة الصحة للدكتور سمير سندي خلال برنامج “ألو رمضان صحة” الذي تحرص وزارة الصحة على جعله برنامجا سنويًّا ثابتًا منذ عشر سنوات وحتى اليوم، حيث يتم الرد على أسئلة المتصلين وتوعيتهم والإجابة عن استفساراتهم من خلال الاتصال المباشر بالطبيب الضيف، سواء من خلال الرقم المجاني 8002494444 المخصص لذلك أو من خلال موقع وزارة الصحة على تويتر @saudimoh.

وأوضح الدكتور سندي أن “هناك نساء حوامل ينصح بعدم صيامهن، منهن المريضة التي لديها عدم انتظام في سكر الدم والمصابة بداء السكري غير المنتظم، وأيضا السيدات الحوامل اللاتي لديهن التهابات مما يستلزم إعطاءهن أدوية مضادات حيوية وعلاجات متكررة، وكذلك السيدات اللاتي لديهن أمراض الكلية والكبد المزمنة”.

أما بالنسبة للمرأة المرضع فأشار الدكتور سمير سندي إلى أنه “إذا كان لديها جفاف فمع الرضاعة سيزيد الجفاف وننصحها بالإفطار في ذلك اليوم في حالة وجود إجهاد، ولكن عموماً يمكنها أن تصوم إن شاء الله”، مستشهدا بقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: (المرأة الحامل لا تخلو من حالين: إحداهما: أن تكون نشيطة قوية لا يلحقها في الصوم مشقة ولا تأثير على جنينها؛ فهذه المرأة يجب عليها أن تصوم؛ لأنه لا عذر لها في ترك الصيام. والحالة الثانية: أن تكون المرأة غير متحملة للصيام إما لثقل الحمل عليها أو لضعفها في جسمها أو لغير ذلك؛ وفي هذه الحال تفطر، لاسيما إذا كان الضرر على جنينها، فإنه يجب الفطر عليها حينئذ).

وشدّد الدكتور سمير سندي على ضرورة “التخطيط المسبق لوقت الحمل، وتنظيم السكر إذا كانت المرأة مصابة بمرض السكر، مع الإكثار من شرب السوائل قبل الإمساك وعند الفطور وبين الوقتين، واتباع إرشادات الطبيب لكل مريضة عند مراجعتها عيادة الحوامل، وكذلك الإكثار من أكل الخضروات والفواكه، وتقسيم وجبات الأكل على عدة مرات بين وقت الإفطار والإمساك، والامتناع عن المنكّهات غير الصحية، بالإضافة إلى تنظيم ساعات النوم، وممارسة الرياضة مساءً بدلاً من الصباح”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد