30 طبيبًا كوبيًّا يباشرون العـمل في الصحة بعد العـيد في تخصصات نادرة

 وزارة الصحة 3

مجلة نبض – وزارة الصحة :

صرح الدكتور عقيل جمعان الغامدي وكيل وزارة الصحة المساعد للطب العلاجي والمستشفيات بأن الدفعة الأولى من الأطباء الكوبيين الاستشاريين في التخصصات النادرة ستصل عقب عيد الفطر المبارك، للعمل في مستشفيات المملكة بناءً على اتفاقية حديثة بين المملكة وكوبا. وقد جرى التوقيع على الاتفاقية في شعبان الماضي تحت رعاية معالي الدكتور محمد خشيم نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير، حيث مثَّل المملكة في التوقيع وكيل الوزارة المساعد للطب العلاجي والمستشفيات الدكتور عقيل جمعان الغامدي، ومثَّل كوبا سفيرها في المملكة إنريكي إنريكيث.

وقال الدكتور الغامدي إن الدفعة ستتكون من ثلاثين طبيبًا استشاريًّا، سيبدؤون العمل مؤقتًا لمدة ثلاثة أشهر يغادرون بعدها إلى بلادهم، لتأتي دفعة أخرى جديدة لتعمل لمدة مماثلة وهكذا دواليك. أي أنه ستكون هناك أربع دفعات في السنة. وأوضح أن أعداد أطباء كل دفعة ستختلف عن الأخرى؛ ولكنها ستكون بشكل عام أكبر من الدفعة الأولى، مشيرًا إلى الدفعات ستستمر في الوصول لمدة الاتفاقية وهي ثلاث سنوات قابلة للتجديد لمدة مماثلة.
وبيَّن الدكتور الغامدي أن هؤلاء الأطباء يأتون تحت مظلة برنامج خاص هو (برنامج الأطباء الزائرين) الذي تم تصميمه ليتناسب مع احتياجات الوزارة؛ بهدف الجذب المؤقت لمستشفيات المملكة الرئيسة والطرفية لأفضل الأطباء الاستشاريين في تخصصات تتسم بزيادة الطلب عليها مع قلة المختصين فيها لتلبية الاحتياجات الطبية المتنوعة للمواطنين في مختلف أنحاء المملكة.
وذكر الدكتور الغامدي أن أطباء الدفعة الأولى يضمون أطباء في اثني عشر تخصصًا نادرًا منها العناية المركزة والتخدير وجراحة المخ والأعصاب وشبكية العين وحديثي الولادة، مبينًا أن مهامهم ستشمل فحص المرضى ومتابعتهم ومراجعة سياسات العمل وإجراءاته وفي الأقسام التي سيعملون بها والتعليم والتدريب للعاملين في القطاع الصحي.
وسلط الدكتور الغامدي الأضواء على (برنامج الأطباء الزائرين) فقال إن هذا البرنامج لا يقتصر نشاطه على استقدام الأطباء من كوبا فقط، وإنما من كل الدول التي لديها كفاءات طبية عالية المستوى تظهر الحاجة إليهم في المملكة. وأوضح أن اختيار هؤلاء الأطباء الزائرين يخضع لمعايير رفيعة، منها أن يكون الطبيب استشاريًّا ذا مستوى رفيع في تخصصه، ويتمتع بالأخلاق والسلوك الحميد، وأن يكون راغبًا في العمل المؤقت بالمملكة ومجيدًا للغة الإنجليزية.
وختم الدكتور الغامدي تصريحه بأن برنامج الأطباء الزائرين يتعاون – حاليًا – مع عدد من الدول منها باكستان، مصر، الأردن، الولايات المتحدة الأمريكية، ودول أوروبية، مبينًا أن التعاون ليس مقصورًا على أطباء الخارج، وإنما هو متاح لأطباء الداخل أيضًا، مشيرًا إلى أن البرنامج استقطب منذ تأسيسه قبل سنتين ونصف أكثر من 2130 استشاريًّا قاموا بفحص وعلاج عشرات الآلاف من المرضى في أنحاء المملكة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد