وزارة الصحة تكشف عن برنامجها لشراء خدمة الغسيل الكلوي من القطاع الخاص

وزارة الصحة 3

مجلة نبض- الصحة:

كشفت وزارة الصحة عن برنامجها لشراء خدمة الغسيل من القطاع الخاص وذلك ضمن مشروعها الوطني للغسيل الكلوي في المملكة كأحد الحلول المتميزة، وذلك من خلال الاستعانة بالخبرة الاجنبية لتقديم أفضل طرق للعلاج الفعال ووفقا للمعايير والجودة الفائقة.

واوضح الوكيل المساعد لشؤون المستشفيات ورئيس اللجنة الإشراقية على البرنامج الوطني لرعاية مرضى الفشل الكلوي المزمن في المملكة الدكتور عقيل الغامدي، أن تأمين خدمات الغسيل الكلوي بنوعيه الدموي والبريتوني للمرضى الكبار والصغار الذين يتلقون الرعاية الصحية من وزارة الصحة سيتم بطريقه حديثه وذلك من خلال الشركة (المقدمة للخدمة) والتي ستقوم بتأمين جميع الأجهزة والأدوات اللازمة من تأثيث وتجهيز أو إنشاء لمراكز العلاج الموزعة على المناطق والمراحل المطلوبة وتزويدها بالمعدات والأجهزة والمستهلكات وكذلك الطاقم الطبي المتكامل لإتمام العمل بشكل متميز وبتكلفة تبلغ (1.900.000.000) مليار وتسعمائة مليون ريال سنوياً تقريباً .

واضاف أن وزارة الصحة شكلت لجنة مركزية تنبثق منها لجان فرعية بالمناطق والمحافظات لمراقبة المشروع ومتابعته مركزيا وطرفيا للتأكد من تطبيق معايير الجودة المدرجة بكراسة الشروط بالإضافة إلى المراقبة الإلكترونية على المراكز الجديدة مقدمة الخدمة من قبل اللجان المشرفة على المشروع.

وافاد د. عقيل ان الوزارة وضعت كراسة للشروط والمواصفات وشكلت لجنة فنية من الإدارات المختصة بالوزارة حيث تم وضع مواصفات فنية للمراكز الجديدة التي تنشئها الشركات مقدمة الخدمة على مستوى عال من الجودة على أرقى المعايير الإنشائية لمراكز الغسيل الكلوي وكذلك أعلى التقنيات في الأجهزة ، مع استخدام المستهلكات من المنتج الأصلي ، كما تم وضع معايير علاجية على مستوى المراكز في أوروبا وأمريكا وكل ذلك لخدمة لتقديم خدمة متميزة للمواطن السعودي ،وتم دعوة الشركات الأم المتميزة على مستوى العالم لدخول المنافسة بشأن المشروع المشار إليه وجاري الترسية النهائية الأيام القليلة المقبلة.

وأبان د. عقيل أن الهدف من الاستعانة بالخبرة الأجنبية هو استيعاب الأعداد الجديدة من المرضى وتوفيــر ســرعة ونوعية الفرص العلاجية وتوزيع المراكز بمختلف أنحاء المدينة الواحدة وخاصة المدن الكبرى كجدة والرياض لسهولة وصول المرضى ورفع مستوى أداء الخدمات العلاجية بتطبيق أحدث المعايير العالمية في تقنيات الغسيل الكلوي وتوفير الكوادر الطبية والمتخصصة لجميع المراكز وتقديم كافة الخدمات العلاجية والتشخيصية من خلال هذه المراكز ( تحاليل- وصلات وعائية – غسيل – دواء) ونقل خبرة هذه الشركات الطبية إلى المملكة.

وقال:” إن الوزارة ستبدأ في تنفيذ المشروع على ثلاثة مراحل رئيسية بحيث لا يتم الانتقال إلى المراحل التالية إلا بعد استيفاء جميع مؤشرات النجاح ، علما بأن المؤشرات تشمل: التقييم السريري والتقييم المخبري ورضاء المرضى والإعتلالات والوفيات”، مشيرا إلى أن المرحلة الاولى ومدتها (24) شهرا، ويتم فيها التركيز على المدن الكبرى الرئيسية ذات الكثافة السكانية العالية والتي يوجد بها مراكز رئيسية للغسيل الكلوي.

وزاد في القول:” إن المرحلة الاولى سيتم تقدم الخدمة بها على ثلاثة مراحل فرعية، تخدم 30 في المائة بالمرحلة الفرعية الأولى والثانية ( لكل منهما)، 40 في المائة بالمرحلة الفرعية الثالثة، ويتم تقييم دوري بنهاية كل مرحلة عن مؤشرات الأداء ثم يتم إعداد تقييم شامل بعد المرحلة الأولى ( 24 شهر) وبعد التأكد من نجاح البرنامج وسـير العمليـة العلاجيــة بشكل مميز وجيد يتم الانتقال إلى المراحل التالية”، موضحا بان المرحلة الثانية ومدتها 12 شهر ستبدأ بعد 24 شهر من بداية المرحلة الأولى ويتم تقديم

الخدمة فيها للمدن الصغرى وتكملة ما تبقى من المدن الرئيسية، وفي المرحلة الثالثة: ومدتها 6 أشهر سيتم فيها تقديم الخدمـة لبقيـة المدن والمراكز بالمملكة.

ولفت الوكيل المساعد لشؤون المستشفيات ورئيس اللجنة الإشراقية على البرنامج الوطني لرعاية مرضى الفشل الكلوي المزمن، ان ما يميز الاستعانة بالخبرة الأجنبية هو وضع وتطبيق سياسات وآليات للعمل عالية المستوى وتدريب الكوادر الوطنية ومتابعة التطبيق للتطورات التكنولوجية في الأجهزة واللوازم الطبية وتحسين نوعية وجودة الأداء وتوفير كوادر طبية وتمريضية وخدمات مساندة مؤهلة ذات خبرة في التخصص ورفع مستوى الكفاءة الاقتصادية للمنشآت وزيادة القدرة التنافسية وزيادة معدل النمو الاقتصادي بمشاركة واستثمار القطاع الخاص وجذب رؤوس الأموال.

والجدير بالذكر أن الوزارة استطاعت خلال الفترة الماضية من انجاز العديد من المشروعات في مختلف المناطق والمحافظات والتي تخدم مرضى الغسيل الكلوي في المملكة حيث بلغ اجمالي المراكز ووحدات الغسيل الكلوي في المملكة نحو 142 مركزا، حيث تضم منطقة الرياض نحو 30 مركز تليها منطقة عسير بـ 15 مركزا ثم منطقة القصيم بـ 13 مركزا ثم المدينة المنورة بـ11 مركزا ثم المنطقة الشرقية بتسع مراكز، في حين تم تضم تبوك وحائل وجازان لكل ومنهما 7 مراكز وتضم الباحة والطائف لكل منهما ستة مراكز وتضم جدة والحدود الشمالية لكل منهما خمسة مراكز وتضم الجوف ونجران لكل منهما اربعة مراكز وتضم بيشة وحفر الباطن لكل منهما ثلاثة مراكز والقريات والقنفذة والاحساء لكل منهما مركزا واحدا.

وفيما يخص مرضى الغسيل الكلوي بنوعية الدموي والبريتوني فقد بلغ عدد مرضى الغسيل الدموي 9892 مريض وبلغ عدد مرضى الغسيل البريتوني 471 مريض، وبلغ عدد المصابين بالفيروس(B) 372 مريض وبلغ عدد المصابين بالفيروس (C ) 1.797 مريض وبلغ اعداد الغسيل الدموي للأطفال 48 طفل، كما استطاعت الوزارة منذ انشائها لمراكز ووحدات الغسيل الكلوي من توفير القوى العاملة المؤهلة من مختلف التخصصات لخدمة المرضى حيث بلغ عدد استشاري الكلى نحو 70 طبيب وبلغ عدد إستشاري الأوعية الدموية نحو 21 طبيب، وبلغ عدد أخصائي كلى 167 طبيب، وبلغ عدد أخصائي باطني 15 طبيب في حين بلغ عدد طبيب مقيم كلى 315 طبيب، وبلغ عدد أخصائي إجتماعي 71 مختص، وبلغ عدد أخصائي تغذية 76 مختص، وبلغ عدد أخصائي نفسي 23 مختص وبلغ عدد فني تمريض 2464 فني.

وقد تمكنت الوزارة من تنفيذ العديد من المشاريع والاعمال الانشائية والتطويرية لمراكز الكلى منذ عام 1432 وحتى 1434، حيث بلغ عدد المراكز الجديدة نحو 35 مركز غسيل كلى بلغ اجمالي تكلفتها نحو 221.538.563 ريال سعودي من بينها : توسعة وتطوير مركز الملك فهد الخيري في الرياض بمبلغ 6.785.042 مليون ريال وإنشاء مركز للغسيل الكلوي بمستشفى نمرة العام سعة 30 سرير في القنفذة بتكلفة 17.450.780 مليون ريال، استكمال مبنى الطوارئ والغسيل الكلوي بمستشفى المجاردة بمنطقة عسير بتكلفة 9.222.300 مليون ريال وإنشاء مركز غسيل كلوي بسكاكا سعة 40 سرير في الجوف بتكلفة 15.333.623 مليون ريال وإنشاء مركز للغسيل الكلوي بمنطقة حائل سعة 40 سرير بتكلفة 18.260.967 مليون ريال وإنشاء مركز للغسيل الكلوي بمستشفى عرعر سعة 40 سرير الحدود الشمالية بتكلفة 15.367.055 مليون ريال وإنشاء مركز الكلى بمستشفى الملك فهد بالباحة سعة 40 سرير بتكلفة 18.969.422 مليون ريال وانشاء مركز غسيل كلوي بمستشفى بلجرشى العام سعة 30 سرير بتكلفة 22.424.348 مليون ريال وانشاء مركز الأمير عبدالمجيد لأمراض الكلى بمستشفى الملك فهد بجدة بتكلفة 60.496.747 مليون ريال انشاء مبنى جديد بمركز الكلى بمستشفى الملك عبد العزيز بجدة بتكلفة 12.400.000 مليون ريال وإنشاء مركز لأمراض الكلى بمستشفى ينبع العام سعة 30 سرير بتكلفة 20.000.000 مليون ريال.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد