المشروبات الغازية المحلاة اصطناعيا..آمنة

gal.cocacola.canser.jpg_-1_-1

مجلة نبض-CNN:

صنفت المشروبات الغازية لفترة طويلة بأنها المساهم الرئيسي في وباء البدانة الذي يعاني منه عدد كبير من سكان الكرة الأرضية. ونتيجة لذلك، انخفضت نسبة مبيعات المشروبات الغازية العادية، فيما تلقت مبيعات المشروبات الغازية الخاصة بالحمية ضربة موجعة. ولكن، خلاصة القول إن المشروبات المحلاة اصطناعيا آمنة، شرط عدم الإكثار منها.
لذلك، لم يكن مفاجئا أن شركة “كوكا كولا” تخطط لإطلاق حملة إعلانية جديدة الدفاع وتشجيع استهلاك المشروبات الغازية الخاصة بالحمية.
وتهدف الإعلانات إلى التركيز على سلامة المحليات الاصطناعية، أو مادة الأسبارتام، في المشروبات الغازية الخاصة بالحمية.
يذكر أنه تم الموافقة على استخدام مادة الأسبارتام في العام 1981، لكن بعد مرور 15 عاما بدأت المخاوف الصحية تظهر. وفي العام 1996، أظهر أحد الأبحاث أن هناك زيادة مؤخرا في أورام الدماغ، إذ يعود السبب الرئيسي بذلك إلى استخدام مادة الأسبارتام.
اقرأ أيضا..خمسة مفاهيم خاطئة لخسارة الوزن
وأظهر مزيد من البحث باستخدام بيانات من المعهد الوطني الأمريكي لأمراض السرطان أن الزيادة في أورام الدماغ بدأت فعلا في العام 1973، أي قبل وقت طويل من استخدام مادة الأسبارتام. وعلاوة على ذلك، فإن الزيادة في نسبة أمراض السرطان، انتشرت لدى الأشخاص من كبار السن في المقام الأول، وهذه الفئة العمرية لم تكن المستهلك الرئيسي في تناول المشروبات الغازية الخاصة بالحمية.
وأشارت دراسة نشرت في العام 2006، وضمت أكثر من 285 ألف رجل و190 ألف امرأة إلى أن ليس هناك من علاقة تربط بين مادة الأسبارتام وأمراض سرطان الدماغ والدم.
وقد أظهرت بعض الأبحاث أن تناول المشروبات المحلاة اصطناعيا لا تعزز فقدان الوزن، أو حتى زيادة الوزن، وذلك بسبب سلوك تناول الأطعمة لدى الأشخاص الذين يتبعون الحمية

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد