الرياضة مع الجوع لا تساعد على التنحيف

رياضة

مجلة نبض-متابعات:
أكد البروفيسور فينفريد بانتسر أن ممارسة الرياضة في الصباح الباكر على معدة خاوية لا تساعد على إنقاص الوزن، وذلك بخلاف الاعتقاد السائد، بل إنها قد تعرض الشخص لخطر انخفاض نسبة السكر في الدم.

وأرجع بانتسر، وهو عضو الجمعية الألمانية للطب الرياضي والوقاية بمدينة فرانكفورت، ذلك إلى أن من يمارس الرياضة دون تناول أي طعام لا يمكنه التدرب بكامل قوته، مما يعني أنه سيحرق كمية أقل من السعرات الحرارية، والتي كان يمكن حرقها بعد تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات. كما أن الرياضة مع الجوع تعرض الرياضي لخطر انخفاض نسبة السكر بالدم.

وصحيح أن بعض الدراسات أثبتت أن معدل حرق الدهون يزداد عند ممارسة الرياضة في الصباح الباكر على معدة خاوية عنه في أي من أوقات اليوم الأخرى، إلا أن الطبيب الألماني أكد أن هذا لا يعني أنه يمكن بذلك إنقاص الوزن على نحو أكبر.

وأوضح بانتسر أن إنقاص الوزن يتوقف على إجمالي السعرات الحرارية التي يتم حرقها، وليس على نسبة الدهون التي يتم حرقها من هذا الإجمالي، مشيرا إلى أن التفكير في رفع معدلات أداء الجهاز القلبي الوعائي عن طريق الرياضة له أهمية أكبر من التفكير في حرق الدهون بالنسبة للرياضيين الهواة.

لذلك أوصى الطبيب من يرغب في إنقاص وزنه عن طريق الرياضة بالمواظبة على ممارستها على مدار فترة طويلة وبقدر عال من التحميل على الجسم، مع مراعاة ممارستها في إطار نطاق واسع لشدة التمرين يتم فيه رفع معدلات السرعة من وقت لآخر.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد