ممثلي القطاعات الصحية المشاركة في الحج تجتمع برئاسة وزير الصحة

الربيعة

مجلة نبض-وزارة الصحة:

رأس معالي وزير الصحة د.عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة ظهر اليوم الأربعاء في مكتبه بديوان الوزارة اجتماع ممثلي القطاعات الصحية المشاركة في الحج وبحضور نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير رئيس لجان الحج التحضيرية الدكتور محمد خشيم حيث يأتي هذا الإجتماع إنفاذًا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا بأهمية تظافر وتكامل جهود كافة القطاعات الصحية المشاركة في الحج لتقديم خدمات صحية متميزة لحجاج بيت الله الحرام، وتوفير الرعاية الصحية لهم؛ واستعرض الاجتماع خطة عمل الوزارة ومناقشة المستجدات والمتغيرات وتنسيق الجهود بما يضمن تقديم خدمات صحية مميزة للحجاج، والتركيز على توحيد المعلومة ووجود منسق في كل قطاع يرتبط مباشرة بمركز المعلومات بوزارة الصحة، مع أهمية مشاركة القطاعات الصحية بخبرات في تخصصات مهمة ودقيقة كالعناية المركزة وجراحة القلب والمناظير.

و اتفق المجتمعون على أهمية إيجاد أفضل السبل للإخلاء في أماكن الاختناقات، ووضع خطة مناسبة لإخلاء المرضى، وتوزيع الفرق الطبية على نقاط قطار المشاعر وربط كافة المعلومات والإحصاءات بغرفة التحكم والسيطرة بوزارة الصحة.

و عقب الاجتماع أوضح معالي د. الربيعة أن الاستعدادات الصحية لموسم كل حج تبدأ منذ انتهاء الموسم السابق، مبينًا ان الوزارة هيأت 25 مستشفى موزعة على كلٍّ من مكة المكرمة 7 مستشفيات والمدينة المنورة (9) مستشفيات، ومشعر منى (4) مستشفيات، و(4) مستشفيات بمشعر عرفات اضافة الى مدينة الملك عبدالله الطّبية .

و أشار معاليه ان السعة السريرية الإجماليَّة لهذه المستشفيات تبلغ (5250) سريرًا منها 4200 سرير للأقسام المختصة و500 سرير عناية مركزة و550 سرير في أقسام الطوارئ بالإضافة إلى تجهيز 141 مركزًا صحيًّا دائمًا وموسميًّا في مناطق الحج منها 43 مركزًا صحيًّا بالعاصمة المقدسة و80 مركزًا صحيًّا بالمشاعر المقدسة و 15 مركزًا في المدينة المنورة، إضافة إلى 17 مركزًا للطوارئ على جسر الجمرات والمراكز الصحيَّة داخل الحرم المكي الشريف . وأضاف ان الوزارة قامت بتوفير 16 الف وحدة من الدم ومشتقاته من جميع الفصائل المختلفة لتزويد المرافق الصحيَّة بالمشاعر والعاصمة المقدسة، كما قامت بتجهيز مهابط الطائرات التابعة للوزارة طبقًا للمواصفات الخاصَّة بذلك بالمستشفيات التالية (حراء- النور- عرفات – منى الطوارئ) بالإضافة إلى الاستفادة من مهابط الطائرات لنقل الحالات الحرجة. إضافة إلى تكليف ما يقارب (22.500) ممارس صحي وإداري من منسوبي الوزارة لخدمة حجاج بيت الله الحرام في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، كما تَمَّ إضافة (50) سيارة إسعاف صغيرة إلى لجنة الطوارئ والطب الميداني بهدف تعزيز خدمات الطب الميداني لتجوب أماكن الازدحام وتقديم الخدمات الطّبية في أماكن التجمعات البشرية وضيوف الرحمن .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد