لعناية أكثر بعيون اصحاب متلازمة داون

امراض العيون متلازمة داون

الكاتب: د.سعد الحربي
استشاري طب و جراحة العيون

أمراض العيون عند أصحاب متلازمة داون هي نفسها عند غيرهم إلا أنها تتفاقم لديهم بسبب الإهمال من الوالدين من جهة وعدم تشكي المريض من جهة أخرى.

يعاني ٤٠٪ من أطفال داون من طول نظر ، ١٤٪ لديهم قصر نظر ، ٣٠٪ لديهم استيقماتيزم وكلها يمكن علاجها بالنظارة لمنع حصول كسل بالعين او حول. كما أن العديد من أطفال داون يعانون من عدم القدرة على تركيز الصورة أو التكيف Weak ACCOMMODATION وقد لايكونوا يعانون من طول أو قصر نظر.

قرابة ١٠٪ من أطفال داون يعانون من رأرأة في العينين وقد يحتاجون لاتخاذ وضعية مائلة للرأس حتى يخففوا هذه الحركة ليتمكنوا من رؤية أوضح

يعانون اطفال داون ايضا من ضيق في القنوات الدمعية وقد تكون مسدودة مما يمنع تصريف الدمع ليبقى في العين ويؤدي الى التهابات متكررة. وايضا نظرا لجفاف البشرة عند المصابين بمتلازمة داون فإنهم أكثر عرضة لالتهابات الجفون ، الحرص على تنظيفها باستمرار قد يحد من تفاقم المشكلة.

ومن أهم أمراض العيون عند أصحاب هذه المتلازمة الماء الأبيض وقد يوجد منذ الولادة ، اكتشاف الحالة مبكرا يحدد مدى الحاجة لاجراء تدخل جراحي أو لا.

واحد المشاكل التي يواجهها اطفال هذه المتلازمة هو ارتخاء بالجفون مما يسبب احتكاكها وخصوصا بالوسادة ليلا ليسبب تهيجها والرغبة في الحكة طول اليوم مما يفاقم المشكلة أكثر.

بحمد الله فأمراض العيون الخطيرة نادرة لدى أطفال داون مثل القرنية المخروطية والتي لا يتم اكتشافها غالبا الا في مراحل متأخرة و ايضا الجلوكوما الخلقية والتي تستوجب اكتشافها عند الولادة وعلاجها

ينصح بالكشف العين لاطفال هذه المتلازمة كالتالي: عند الولادة، عند ٦أسابيع، عند ١٢ شهر، وبين عمر ١٢-٣٠ شهر، ومن ثم كل سنتين طول العمر اذا لم توجد أمراض تستدعي الكشف.

وأخيرا فمن المحزن رؤية عين مريض داون وبها كل المضاعفات والسبب كما يقول “والداه “هو مريض داون!!

هذه التدوينة تحتوي علي تعليق واحد

إضافة رد