مستشفى قوى الأمن ينظم ورشتي عمل عن الولادة الحرجة وعلاج منطقة العجان

b8707054-0cf1-4520-9679-69965f4b74a1

مجلة نبض-واس:

تنطلق غداً ، فعاليات ورشة العمل السابعة عن حالات الولادة الحرجة التي ينظمها قسم طب النساء والولادة في مستشفى قوى الأمن بالتعاون مع إدارة الشؤون الأكاديمية والتوعية الصحية وتستمر لمدة ثلاثة أيام في قاعة الأمير أحمد بن عبدالعزيز بالمستشفى ، يعقبها الأربعاء المقبل بدء أعمال ورشة العمل التدريبية الثالثة عن علاج منطقة العجان.
وأوضح مدير إدارة الشؤون الأكاديمية والتوعية الصحية بمستشفى قوى الأمن الدكتور محمد عمر عسيري، أن هاتين الورشتين من الأنشطة الأكاديمية والتدريبية التي ينظمها مستشفى قوى الأمن بالرياض بشكل دوري مرتين في العام لتمكين الفريق الطبي لديه من التعامل مع هذه الحالات، لأهميتها ولما لها من دور فاعل في الارتقاء بمستوى جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمراجعين.
وأفاد الدكتور عسيري، أن ورشة عمل حالات الولادة الحرجة معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية بواقع( 22) ساعة تعليم طبي , فيما تم اعتماد ورشة عمل علاج منطقة العجان بواقع ست ساعات تدريبية.
من جهتها أشارت استشارية طب النساء والولادة ورئيسة اللجنة العلمية الدكتورة روضة البهيان ، إلى أن الهدف من إقامة ورشة عمل حالات الولادة الحرجة هو تدريب المعنيين بحالات الولادة من أطباء وجهاز تمريض وقابلات على التعامل الأمثل مع الحالات الطارئة في هذا المجال، وإيجاد سياسات وإجراءات موحدة ينفذها الممارسين لطب النساء والولادة من خلال تطبيقات الطب المبني على البراهين في مواجهة الحالات الطارئة قبل وأثناء وبعد الولادة للأم والجنين، علاوة على تعليم الأطباء بالخطوات التي يجب اتخاذها للسيطرة على النزيف والحفاظ على الأم من المخاطر المحتملة والمهددة لحياتها.
وذكرت أنه تم اعتماد مسمى( OBERT ) على هذا البرنامج والدورات التدريبية القادمة المعنية بحالات الولادة الحرجة، اختصارا لمسمى ( Obstetric Emergency Training Course ) ، ليصبح هذا البرنامج التدريبي من البرامج المعتمدة على مستوى المملكة في مجال التعامل مع حالات الولادة الحرجة.
وأضافت أن 19 طبيبًا مختصًا سيتحدثون خلال المحاضرات النظرية للورشتين التي سينضم إليها 30 مشاركًا من دول الخليج العربي وداخل المملكة.
وعن ورشة عمل علاج منطقة العجان، قالت الدكتورة روضة البهيان : إنها تهدف إلى تدريب الأطباء المقيمين والأخصائيين على تشخيص وعلاج منطقة العجان والعاصرة الشرجية، وتعريفهم بالآليات الحديثة للتعامل مع القطع من الدرجة الثالثة والرابعة لمنطقة العجان التي تحدث أثناء الولادة مما قد يؤثر على حياة المرأة الاجتماعية إذا لم يتم التعامل معه بشكل سريع ومباشر.
وأشارت إلى أن الورشة ستتضمن عددا من المحاضرات التي تناقش العديد من المحاور المهمة يقدمها نخبة من الأطباء المتميزين في هذا المجال، للحديث عن موضوعات : الصفة التشريحية والفسيولوجية للقناة الشرجية، وكيفية التشخيص السليم لحالات قطع العاصرة الشرجية ، والآليات المتبعة في إصلاح القطع والخيوط المستعملة لذلك، وكيفية ولادة المريضة مستقبلاً ومتابعتها، وأهمية معرفة الطبيب بعوامل الخطورة الموجودة لدى الحامل من حيث وضع الجنين ووزنه وجميع عوامل الخطورة المتوقعة أثناء الولادة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد