فريق طبي سعودي بمستشفى الملك فهد الجامعي بجامعة الدمام يُنقذ حياة إمراة بواسطة ” الأشعة التداخلية ”

AlluraFD20_FS

مجلة نبض-واس:

أنقذ فريق طبي سعودي – بتوفيق الله – حياة مريضة باستخدام ” الأشعة التداخلية ” تعاني من أربعة أمراض خطرة، وذلك في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر التابع لجامعة الدمام .
وأوضح رئيس الفريق الطبي الذي قام بإجراء العملية بالمستشفى الدكتور بندر الظفيري أن المريضة التي تبلغ من العمر 42 سنة كانت تعاني من عدة مشاكل خطرة منها نزيف في الجهاز الهضمي فشل المنظار بتحديد مصدره، وانسداد بالوريد الأجوف العلوي، وتجلط الدم بالوريد الفخذي والحرقفي، إضافة إلى فشل كلوي وتحتاج إلى غسيل بشكل دوري عن طريق قسطره ولكن قسطره الغسيل لاتعمل وذلك بسبب انسداد جميع الأورده الرئيسية .
وقال الدكتور الظفيري إن المريضة تم تحويلها من مستشفى الجبيل العام إلى مستشفى الملك فهد الجامعي التابع لجامعة الدمام بعد التنسيق والتواصل مع قسم الأشعة التداخلية وقسطرة الأوعية الدموية، وبعد قبول وتحويل المريضة أُجري لها كشف من قبل الفريق الطبي، ثم إجراء لها أربع عمليات خلال جلسة واحدة استغرقت ثلاث ساعات، وهذه العمليات عبارة عن توسعة الوريد الأجوف العلوي عن طريق البالون الطبي، وتركيب قسطرة غسيل في نفس الوريد، تلا ذلك تركيب جهاز فلترة في الوريد الأجوف السفلي لمنع وصول تجلط الدم الى الرئتين وأخيرا عمل قسطرة لشرايين الجهاز الهضمي لتحديد مصدر النزيف وإيقافه ولله الحمد، مبيناً أن المريضة تتمتع بصحة جيدة بعد أن مكثت في المستشفى ثلاثة أيام .

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد