غوغل تختبر عدسات لاصقة “ذكية” قد تساعد مرضى السكري

140117063141_google_smart_lens_304x171_google

مجلة نبض – BBC:

قالت شركة غوغل الأمريكية إنها تجري اختبارات لـ “عدسات لاصقة ذكية” يمكنها أن تساعد في قياس مستويات الغلوكوز في الدموع.

وتستخدم تلك العدسات رقاقة لاسلكية “بالغة الصغر” وأداة دقيقة جدا لاستشعار مستوى الغلوكوز توضع بين طبقتين من المواد التي تصنع منها العدسات.

و قالت الشركة أيضا إنها تعمل على دمج تقنية أضواء “ليد” LED متناهية الصغر بتلك العدسات، والتي يمكن أن تضيء لتعطي إشارة إلى أن مستويات الغلوكوز قد تخطت مستويات معينة.

ولكنها أضافت أنها لا تزال في حاجة إلى “المزيد من العمل” لجعل تلك التكنولوجيا جاهزة للاستخدام اليومي.

و قالت الشركة من خلال مدونتها على شبكة الإنترنت “مازلنا في الأيام الأولى لهذه التكنولوجيا، ولكننا أكملنا عدة دراسات وبحوث إكلينيكية تساعد على تحسين النموذج الأولي الذي توصلنا إليه.”

وأضافت الشركة “نأمل أن يؤدي ذلك في يوم من الأيام إلى وجود وسيلة جديدة لمرضى السكري تساعدهم على التحكم في مرضهم.”

تطور مثير

وتتطلع العديد من الشركات العالمية إلى التوسع في قطاع التكنولوجيا التي يمكن ارتداؤها، والتي يراها كثيرون قطاعا رئيسيا لتحقيق النمو في السنوات المقبلة.

وأشارت تقديرات مختلفة إلى إن من المتوقع نمو ذلك القطاع بنسبة تتراوح بين 10 مليارات و50 مليار دولار في السنوات الخمس المقبلة.

وهناك العديد من الشركات في هذا القطاع تسعى إلى الاستثمار في تلك التكنولوجيا التي تستهدف الرعاية الصحية على وجه التحديد.

ووفقا للاتحاد الدولي لمرض السكري، فإن من المتوقع بحلول عام 2035 أن يكون معدل الإصابة بالمرض واحدا من بين كل عشرة أشخاص في جميع أنحاء العالم.

و يحتاج الأشخاص الذين يعانون من ذلك المرض إلى مراقبة مستويات الغلوكوز بشكل منتظم، إذ أن أي زيادة أو انخفاض مفاجئ في تلك المستويات قد يؤدي إلى نتائج خطيرة على الصحة.

وقال مانوج مينون، مدير شركة “فروست أند سوليفان” للاستشارات لبي بي سي “هذا تطور مثير لقطاع الرعاية الصحية الوقائية.”

وأضاف “من المرجح أن يحفز ذلك العديد من الابتكارات الأخرى في مجال التكنولوجيا متناهية الصغر، ومن ثم استخدامها في الأجهزة التي يمكن ارتداؤها لمساعدة الناس على مراقبة أجسادهم بشكل أفضل.”

فتح باب الابتكار

وقالت غوغل إنها تعمل مع منظمة الأغذية والدواء الأمريكية من أجل طرح المنتج للاستخدام العام.

وأضافت الشركة أنها قد تبحث عن شركاء من “الخبراء في تقديم منتجات مماثلة في الأسواق”.

وقالت الشركة إنها ستعمل مع هؤلاء الشركاء لتطوير التطبيقات التي تهدف إلى جعل القياسات التي تسجلها تلك العدسات الجديدة متاحة لمن يرتديها وللأطباء كذلك.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد