تدشين مشروع مؤسسة خادم الحرمين العالمية لرعاية مرضى الكلى بالرياض

NGHA_Dialsys02

مجلة نبض-جامعة الملك سعود الصحية:

دشن صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين مشروع مؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للأعمال الإنسانية لرعاية مرضى الكلى نيابة عن خادم الحرمين الشريفين وذلك يوم الأربعاء 14 ربيع الأول 1435هـ الموافق 15 يناير 2014م في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بالرياض، ونقل شكر وتقدير الملك عبدالله بن عبدالعزيز في كلمة ألقاها إلى كل من عمل وساهم في إنجاز هذا المشروع الإنساني والوطني وإلى كل من يبذل جهودا لإنجاز المشاريع التي من شأنها أن تحقق عزة ورفعة أبناء هذا البلد الكريم.

و قال سمو الأمير مقرن: “إنه لمن دواعي الغبطة والسرور أن أرى اكتمال المرحلة الأولى من المشروع لتوفير خدمات طبية متطورة لأبناء هذا الوطن انطلاقاً من حرص سيدي خادم الحرمين الشريفين، حفظه الله، وتوجيهاته لجميع المسؤولين بأهمية العناية والاهتمام بجميع المواطنين، وتقديم أفضل الخدمات لهم، وفي مقدمهم المرضى في مملكتنا الغالية”.

 و ثمن سمو الأمير مقرن مبادرة خادم الحرمين الشريفين الكريمة بأن يكون هذا المشروع الإنساني الكبير على نفقته الخاصة سائلاً المولى جل وعلى أن يجعل ذلك في ميزان حسناته. كما أعلن عن تشغيل فرعي مدينة الرياض في الشمال والجنوب وفرع مدينة جدة ضمن سلسلة من مراكز الغسيل الكلوي التي سوف توفر بمشيئة الله الخدمة لكل محتاج لها، حيث وأن المشروع لا يقتصر على السعوديين فقط بل سيشمل كل من يحتاج لهذه الخدمة.

و في تصريح لصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني عقب التدشين قال: إن خادم الحرمين الشريفين، حفظه الله، يهتم في كل عمل إنساني يهم ويصل إلى المواطن. وأشار سموه إلى أن دور الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني في الإشراف على المشروع يعود لخبرة مستشفيات وزارة الحرس الوطني في تقديم الرعاية الصحية حيث تعد أحد أفضل المستشفيات لذا نعمل على الدعم بكل ما نستطيع على توفير الخدمات سواء في وزارة الحرس الوطني أو في القطاعات الصحية الأخرى أو بالمشاريع الخيرية.

من جهته، أوضح الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني أن هذه اللفتة الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بإنشاء مشروع المؤسسة لرعاية مرضى الكلى في عدد من مناطق المملكة تأتي ضمن الوقفات المشرفة والدائمة من لدى خادم الحرمين. وبين أن مرض الفشل الكلوي أصبح مشكلة صحية متزايدة في جميع دول العالم بما فيها المملكة، مشيراً إلى أن عدد المرضى تجاوز الآلاف من المواطنين ما شكل حالة ملّحة وضغطا كبيرا على المستشفيات التخصصية التي تقوم بتوفير خدمة الغسيل الكلوي، ليأتي هذا المشروع موفراً لـ (1000) جهاز غسيل كلوي موزعة على مدن المملكة بطاقة استيعابية قصوى تصل إلى (5.000) مريض.

كما تم تجهيز مركزين للغسيل الكلوي في شمال وجنوب مدينة الرياض، الأول بسعة (1289( والآخر بسعة (98) كرسي غسيل كلوي. أما في جدة فقد تم تجهيز مركز بسعة (207) كرسي غسيل كلوي، بعدها استعرض التجهيزات الفنية والتقنية بمراكز غسيل الكلى ليختم كلمته بالشكر لخادم الحرمين على هذه المبادرة الكريمة.

وفي ختام الحفل قدم صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن عبدالله رئيس مجلس إدارة مؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود للأعمال الإنسانية هدية تذكارية لسمو النائب الثاني، كما قدم الدكتور القناوي نيابة عن فريق العمل هدية تذكارية لصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن عبدالله، وأخرى لصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني.

This Post Has 0 Comments

Leave A Reply