الإصابات البشرية بإنلفونزا “A – H7N9” تعاود الإرتفاع في الصين

 

th

 

مجلة نبض – واس:

 

حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) من أن العدوى البشرية بفيروس إنفلونزا الطيور “A – H7N9” بدأت تتزايد مجددًا في الصين.
وقالت منظمة الصحة العالمية : إن عدد الإصابات البشرية بفيروس “A – H7N9” ارتفع بمعدل كبير منذ أواخر ديسمبر في شرق الصين وجنوبها الشرقي, ومن المتوقع في جميع الأحوال حدوث زيادة في حالات الإصابة الشتوية، إذ تظهِر فيروسات الإنفلونزا عادة، نشاطًاً خلال الموسم الجاري.
وقال كبير أخصائيي الصحة الحيوانية في منظمة (الفاو) جوان لوبروث : إن السلطات الصينية تواصل فرض تدابير مهمة للحد من مخاطر تعرض البشر لفيروس “A – H7N9″، ويشمل ذلك “الإغلاق المؤقت لأسواق الطيور الحية، وإنفاذ أيام العطلة العادية بالأسواق، وتحسين النظافة في الأسواق وغيرها، وفرض رقابة مشددة على تربية الدواجن وبيئة الطيور الحية في الأسواق، ومراقبة حركة نقل الدواجن.
وأكد لوبروث أن البلدان بحاجة إلى البقاء في حالة تأهب، إذ يواصل الفيروس انتشاره في أسراب الطيور دون أن تظهر أي علامات مرضية واضحة”.
وقال لوبروث إن الخطر على البشر يظل قائماً، خصوصاً خلال الأشهر القليلة المقبلة، ولا سيما أثناء فترة عطلة السنة الصينية.
وفي جنوب آسيا وجنوبها الشرقي، قدمت منظمة (الفاو) ، بدعم قوي من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية, مساعدة للبلدان في تنفيذ عمليات المراقبة الحيوانية والبيئية في أسواق الطيور الحية والمزارع منذ يونيو من عام 2013 الماضي.
وتدعم المنظمة مشروعات جارية لمساعدة بعض الدول في إفريقيا للوقاية والاستعداد لمواجهة التهديدات من فيروسات إنفلونزا الطيور، بما في ذلك سلالة “A – H7N9”.

This Post Has 0 Comments

Leave A Reply