وفاة سيدة بصعيد مصر تجدد المخاوف من أنفلونزا الطيور

(FILES) An Egyptian man sells chicken in

مجلة نبض-CNN:

تسببت وفاة سيدة مصرية بعد إصابتها بأعراض مشابهة لمرض “أنفلونزا الطيور”، في إثارة المخاوف من انتشار فيروس H5N1 مجدداً، بعدما حصد عشرات الضحايا على مدار السنوات القليلة الماضية.

و سارعت وزارة الصحة والسكان إلى نفي “شائعات” ترددت عن تشخيص حالتي إصابة جديدتين بفيروس الأنفلونزا الفتاك، بمحافظة أسيوط في صعيد مصر، أو في أي محافظة أخرى.

و ذكرت الوزارة، في بيان لها الخميس، أنه تم دخول حالتين مصابتين بالتهاب حاد في الجهاز التنفسي، إلى مستشفى أسيوط الجامعي الأربعاء، توفيت إحداهما على الفور، بينما تم تحويل الأخرى إلى مستشفى صدر أسيوط.

و نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن المستشار الإعلامي لوزارة الصحة، أحمد كامل، أنه تم أخذ العينات اللازمة من الحالتين، وإرسالها إلى المعامل المختصة للتحاليل، وجاءت النتائج “سلبية” لفيروس أنفلونزا الطيور.

و أشار المسؤول الحكومي، بحسب ما أورد موقع “أخبار مصر”، إلى أن آخر حالة إصابة بفيروس H5N1 مسجلة في مصر، كانت في محافظة سوهاج، في أبريل/ نيسان من العام الماضي.

و بحسب بيانات وزارة الصحة المصرية، فإن عدد حالات الإصابة بفيروس أنفلونزا الطيور، منذ بداية ظهوره في عام 2006، وحتى أواخر عام 2013، بلغت 173 إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات 63 حالة.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد