حقنة مرتين في السنة.. علاج جديد لضغط الدم المرتفع

hypertension

مجلة نبض – واس:

كشف الباحثون من جامعة “أوساكا” في اليابان عن نتيجة أبحاثهم الطويلة التي انتهت بالتوصل إلى أحدث وأسهل علاج فعال لضغط الدم وهي عبارة عن حقنة في الوريد تؤخذ على جرعتين مرتين في السنة وتكون كافية لضبط ارتفاع ضغط الدم المرتفع. ويتميز هذا العلاج الفعال جداً بكونه يُريح الكثيرين ممن يعانون من هذا الداء المُزمن من ضرورة الالتزام بضرورة المحافظة على تناول الأدوية والعقاقير الطبية اليومية لضبط مستويات ضغط الدم المرتفع على الحد الآمن وهو الأمر الذي قد يتم نسيانه.

وتعمل المادة الكيميائية الموجودة في هذه الحقنة المسماة (angiotensin 2) “أنجيوتنسين2” على تثبيط الهرومونات المضادة التي يطلقها الجهاز المناعي في الجسم وتعمل على شد عضلات الجسد بشكل عام فهذه المادة الكيميائية تناقض عمل هذه الهرومونات بالمساعدة على إرخاء العضلات لتمنعها من تكوين ضغط على جدران الأوعية الدموية التي تحيط بها وإبقاء انسيابية جريان الدم فيها بطريقة منتظمة لتجنب ارتفاع ضغط الدم وبالتالي تبعات ذلك من خطورة التعرض لمشاكل قلبية كثيرة تنتج عن ذلك.

وأثبتت تجارب المختبرات التي أجريت في جامعة “أوساكا” اليابانية وتم فيها تطوير هذا الدواء النجاح التام والفعال لهذه الحقنة التي يدوم أثرها لستة أشهر كاملة مما يستلزم أخذها مرتين في السنة للحصول على فعاليتها التامة خلال العام مع أمل إجراء المزيد من التجارب العامة خلال العامين القادمين على من يعانون من هذا الداء المزمن للوصول لحد آمن طبياً بفعالية استخدامها دون التضرر من أية آثار جانبية قد تظهر لاحقاً قبل السماح بفسحها والموافقة عليها ليستفيد منها الملايين من الناس.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد