وزير الصحة يرعى فعاليات منتدى ( الطب و القانون )

 

وزارة الصحة 3

 

مجلة نبض – وزارة الصحة : برعاية معالي وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة تطلق الوزارة فعاليات منتدى (الطب والقانون) بالرياض في 20 رجب 1435هـ الموافق20 مايو 2014م المقبل، وذلك ضمن خطتها التطويرية الشاملة وإستراتيجيتها الخاصة لرفع مستوى الأداء الطبي في المملكة.

أوضح ذلك رئيس اللجنة المنظمة المحامي ماجد قاروب، بمناسبة تدشين الموقع الإلكتروني للمنتدى في دورته الثالثة، وتوقيع التعاون القضائي مع الجمعية العلمية القضائية السعودية، باعتبارها الشريك القضائي لملتقى (الطب والقانون)، مبينًا أن المنتدى يهدف إلى رفع مستوى الثقافة الحقوقية لجميع العاملين والمنتمين للقطاع الطبي من أطباء وممارسين صحيين وإداريين من منسوبي وزارة الصحة والقطاعات الحكومية والخاصة والمؤسسات والهيئات العاملة في صناعة الطب بالمملكة.
وأضاف أن المنتدى سيناقش على مدى ثلاثة أيام موضوعات مهمة تتناول العلاقة الوثيقة بين الطب والقانون، وآلية تنظيم تلك العلاقة، من خلال 11 جلسة عمل، سيقدم فيها 30 ورقة عمل علمية، يشارك فيها عدد من المختصين والمسؤولين من منسوبي وزارة الصحة، ومن والجهات ذات العلاقة من أطباء ورجال قانون وإدارة من ذوي العلاقة بالشأن الطبي، بما فيها القضاء، والأمن، وهيئة الرقابة والتحقيق، وهيئة الغذاء والدواء.
ودعا رئيس اللجنة المنظمة جميع الجهات ذات العلاقة بموضوع المنتدى من الناحيتين الطبية والقانونية للدعم والمشاركة الفاعلة في المنتدى، مشيرًا إلى أن الدعوة وجهت لوزارات الدفاع، والحرس الوطني، والتعليم العالي، والعدل، وديوان المظالم، وهيئة الرقابة والتحقيق، والأمن العام، وهيئة الغذاء والدواء، وهيئة مكافحة الفساد، والخطوط السعودية، والرئاسة العامة لرعاية الشباب، وغيرها من الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى القطاع الطبي من شركات ومؤسسات التأمين وتجارة وصناعة الأدوية والصيدليات والمختبرات والمعدات الطبية، وكذلك أصحاب المستشفيات والمستوصفات والعيادات الخاصة.
وبيَّن الدكتور قاروب أن فعاليات اليوم الأول ستشهد حفل الافتتاح، وانطلاق أولى الجلسات العلمية التي ستتناول موضوعات عدة منها: (هيئة التخصصات الصحية وأثرها في التطوير)، فيما تناقش الجلسة الثانية (حقوق الممارس الصحي ووجباته)، ويستعرض المشاركون في الجلسة الثالثة (حقوق المريض).
ويتحدث المشاركون في اليوم الثاني للمنتدى في الجلسة الأولى عن (التعليم والتدريب في المجال الطبي)، فيما تناقش الجلسة الثانية (المختبرات والمستحضرات الطبية وأثرها في صناعة الطب). أما الجلسة الثالثة فسوف تناقش موضوع (شركات الأدوية والمعدات الطبية وأثرها في صناعة الطب)، وسيتحدث المشاركون في الجلسة الرابعة عن موضوع (التأمين وأثره في صناعة الدواء).
وسيشهد اليوم الثالث والأخير من المنتدى إلقاء الضوء على (حقوق المرأة العاملة في المجال الصحي)، وتتناول الجلسة الثانية موضوع (الأخطاء الطبية وقرارات لجان المخالفات الطبية)، وتتحدث الجلسة الثالثة عن (إعداد التقارير الطبية وأثرها القانوني والقضائي)، وفي الجلسة الرابعة يستعرض المختصون (أهمية التفتيش والرقابة على المنشآت الصحية والطبية).

هذه التدوينة تحتوي علي تعليق واحد

إضافة رد