نجاح عملية استبدال مفصل كتف امرأة سبعينية في مستشفى قوى الأمن

قوى الأمن

مجلة نبض-واس:

نجح فريق طبي في مستشفى قوى الأمن بالرياض في إجراء عملية جراحية نادرة لإنهاء معاناة امرأة سعودية في السبعين من عمرها، عانت من آلام مزمنة في مفصل كتفها المصاب باهتراء شديد، حيث تم استبداله بمفصل اصطناعي بديل يساعد المريضة بإذن الله في ممارسة حياتها بصورة طبيعية.

وأوضح رئيس الفريق الطبي المعالج واستشاري جراحة العظام في مستشفى قوى الأمن الدكتور سعيد كعبان، أن المريضة كانت تعاني من ألم شديد في كتفها الأيمن، وبعد إجراء الفحوصات المخبرية والأشعة السينية والمقطعية والمغناطيسية لها، تبين أنها تعاني من قطع في كامل الأوتار بالكتف نتج عنه احتكاك وتأكل بمفصل الكتف، ليتم اتخاذ قرار المسار العلاجي المناسب للحالة بعد ملاحظة عدم تحسن الوضع الصحي للمريضة بالشكل المطلوب.
وأشار الدكتور كعبان إلى أنه بفضل الله تعالى تمكن الفريق الطبي من تحقيق الأهداف المرجوة من عملية استبدال مفصل الكتف، وإنهاء معاناة المريضة مع الألم، بعد أن تم قطع واستبدال المفصل العلوي لعظم العضد بسطح اصطناعي يعرف باسم “المفصل الاصطناعي”.
وبين أن هذه العملية تعد من العمليات النادرة وقد أجريت لأول مرة في مستشفى قوى الأمن، وتُجرى لمعالجة حالات التغيُّرات التنكُّسية (الإهتراء) الشديدة في الكتف التي تزداد سوءاً مع الوقت، وتسبِّب في احداث ألم شديد في الكتف، وتجعلَ حركة الذراع ومزاولة الأنشطة اليومية صعبة جداً أن لم تكن مستحيلة.
من جهة أخرى عبر ذوو المريضة عن شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية على دعمه للكوادر الطبية في مستشفى قوى الأمن، كما قدموا شكرهم إلى إدارة المستشفى، وللدكتور سعيد كعبان والفريق الطبي، نظير ما بذلوه من جهد في سبيل إنهاء معاناة والدتهم.
.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد