لجنة طبية امريكية: الفيتامينات لا تحمي من مرض القلب أو السرطان

140101102748_vitamin_e_304x171_spl

مجلة نبض- رويترز:

خلصت لجنة امريكية مختصة بالشأن الصحي مدعومة من الحكومة الى انه ليس هناك ادلة علمية كافية لتوصية الناس بتناول الفيتامينات او اي مكملات غذائية أخرى للوقاية من الاصابة بالسرطان أو مرض القلب.

وتتماشى التوصيات النهائية -التي نشرت يوم الاثنين في دورية انالس اوف انترنال ميديسن الطبية- بشكل كبير مع الارشادات الذي كشفت عنها مجموعة عمل الخدمات الوقائية الامريكية في نوفمبر تشرين الثاني.

ولا يدرج هذا على الاشخاص الذين يعانون من نقص في الفيتامينات او أمراض مزمنة.

وقالت الدكتورة فرجينيا موير التي ترأس مجموعة عمل الخدمات الوقائية الامريكية لرويترز “لان اموالا كثير تنفق واشخاص كثيرين يعتقدون انهم يقومون بشىء نافع لانفسهم بتناول الفيتامينات فنحن بحاجة فعلا للبحث اذا كان هذا حقيقيا.”

وتشغل موير ايضا منصب نائب رئيس التصديق ومراقبة الجودة بالمجلس الامريكي لطب الاطفال في شابيل هيل بولاية نورث كارولاينا.

وبينما هناك دعاوى عامة لاجراء مزيد من الابحاث بشأن الفيتامينات انتهت مجموعة عمل الخدمات الوقائية الامريكية إلى ان هناك ما يكفي من ادلة على ان بيتنا-كاروتين تزيد خطر الاصابة بسرطان الرئة بين الاشخاص الاكثر عرضة للاصابة به مثل المدخنين.

وبعد مراجعة ست تجارب وجد باحثون أعدوا ملخصا للادلة المتوفرة للجنة ان هناك اضرارا طفيفة أو تكاد تنعدم مرتبطة بتناول فيتامين (هـ) لكنه ايضا لم يحد من خطر الاصابة بمرض القلب او السرطان.

وقالت موير إنه بشكل عام يجب ان يحصل الناس على احتياجاتهم من الفيتامينات والعناصر الغذائية من غذائهم.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد