براءة اختراع من المكتب الأمريكي لجامعة الملك سعود لاستخدام دبس التمر كمادة رابطة في الصناعة الدوائية للأقراص

ksu

مجلة نبض- جامعة الملك سعود:

حصلت جامعة الملك سعود على براءة اختراع من مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي برقم US 8,647,674 وتاريخ 11/2/2014م، بعنوان: استخدام دبس التمر كمادة رابطة للمستحضرات الدوائية Use of Date Syrup as A Binder توصل إليها فريق بحثي من أعضاء هيئة التدريس بكلية الصيدلة مكون من الأستاذ الدكتور فارس بن قاعد العنزي، المشرف على كرسي الدكتور وليد الكيالي للصناعات الدوائية، والأستاذ الدكتور إبراهيم بن عبدالله السراء رئيس الجمعية الصيدلية السعودية، والدكتور ضياء الدين زيدان الباحث في الكرسي.

وقد أوضح الدكتور ثامر بن علي البهكلي، المشرف على برنامج الملكية الفكرية وترخيص التقنية التابع لمنظومة صناعة المعرفة بوكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي بأن هذا الاختراع عبارة استخدام دبس التمر كمادة رابطة للأقراص الدوائية، يتم الحصول عليها بإجراء عملية ضغط مباشر لخليط المادة الفعالة وبعض المواد المساعدة باستخدام آلة ضغط الأقراص. وهذه الطريقة تصلح لبعض المواد التي تبدى بنيتها البللورية قابلية انضغاط جيدة.

ويُعد هذا الاختراع استخداماً واقعياً للخامات المحلية المتوفرة في المملكة العربية السعودية نظراً لانتشار النخيل بها، وما تتميز به المملكة في إنتاج التمور، وما للتمر من قيمة ومكانة سواء أكان غذاءً أو دواءً كما وصف ونصح به سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وبين لنا كثيراً من فوائده في أحاديث شريفة متعددة، وبالتالي كان من الأحرى أن نتوجه إلى استخدام الدبس فى صناعة واحدة من المستحضرات الدوائية الأكثر استخداماً وشيوعاً بين الناس (الأقراص). حيث أن اغلب المواد تكون في شكل مساحيق صغيرة الجزيئات مما يجعلها غير قابلة للانضغاط المباشر إلى أقراص، ولذلك تستخدم مواد إضافية تسمى مواد رابطة تتمتع بمقدرة عالية لربط تلك الجزيئات الصغيرة وتحويلها إلى حبيبات ذات حجم أكبر فتصبح قابلة للانضغاط إلى الأقراص كالسكريات أو البوليمرات. وبناءً عليه إن استخدام الدبس كمادة رابطة أعطى نتائج قياسية فاقت مثيلته من المواد الأخرى، وتميز عليها بأنه أعطى الأقراص طعماً جيداً ورائحة مميزة إلى جانب لون مميز.

وقد أوضح المخترعون بأنه بإذن الله وعونه وبتشجيع أولى الأمر سوف يتم استكمال عملهم لاستخدام دبس التمر في أشكال دوائية أخرى، خاصة أدوية الأطفال.

والجدير بالذكر أن هذا الاختراع مودع بشأنه طلب براءة اختراع في مكتب براءات الاختراع الأوروبي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد