انتخاب معيد بجامعة القصيم رئيساً لأول جمعية خليجية لطلاب وأطباء الأسنان

تكريم وزير التعليم العالي في مناسبة سابقة

مجلة نبض- جامعة القصيم:

تم انتخاب الدكتور مراد الرشيدي المعيد بجامعة القصيم ورئيس اللجنة الوقائية بالجمعية العالمية لطلاب طب الأسنان, رئيساً لمجلس إدارة أول جمعية خليجية لطلاب طب الأسنان وأطباء الأسنان حديثي التخرج وذلك خلال مؤتمر الإمارات الدولي لطب الأسنان بحضور العديد من ممثلي جمعيات طب الأسنان وأطباء الأسنان من مختلف دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي .

وكان المؤتمر قد حظي بمشاركة فعالة من طلاب كلية طب الأسنان بجامعة القصيم و أطباء الأسنان حديثي التخرج بالمملكة ، حيث جرى اللقاء التأسيسي الأول وسط اهتمام ورعاية من كلية طب الأسنان في جامعة الشارقة وبحضور مجموعة كبيرة من الأعضاء المؤسسين للجمعية . وشارك في بداية الاجتماع عميد كلية طب الأسنان بجامعة الشارقة أ.د ريتشارد سايمنسن مرحباً بالأعضاء ومعبراً عن سعادته باستضافة جامعة الشارقة لهذا اللقاء معبراً عن دعمه لهذه الجمعية الناشئة.
كما تم انتخاب 10 أعضاء لعضوية أول مجلس إدارة للجمعية الخليجية التي تم تأسيسها كأول جمعية خليجية لطلاب طب الأسنان وأطباء الأسنان حديثي التخرج ، وتم ترشيح السعودي الدكتور مراد الرشيدي المعيد بجامعة القصيم رئيساً لمجلس إدارة الجمعية وفرج إضهير المستشار والرئيس المؤسس لجمعية طلبة طب الأسنان في جامعة الشارقة، نائباً للرئيس , بالإضافة لترشيح السعودية الدكتورة هبة الجهني كأمين للصندوق ، والإماراتية هبة عبد الهادي أمين عام ، وعضوية د.فيصل حكيم “السعودية”، ود.عبدالله العجمي “سلطنة عُمان”، وعلي الرميح “السعودية”، ومحمد الشماسي “الإمارات”، وضحى الشيباني “الإمارات”، وعمر الحنشي “سلطنة عمان” .
من جانبه أعرب الدكتور مراد الرشيدي عن سعادته بهذه الثقة التي لا تعني الثقة بمراد الرشيدي فقط – على حد قوله – بل تجير للشباب السعودي بأكمله الذي دائماَ ما يكون محل ثقة وتقدير واهتمام وذلك يعكس قدرة السعوديين وكفاءاتهم العالية للحضور الفاعل في مختلف التظاهرات العلمية إقليمياً ودولياً في ظل دعم القيادة الرشيدة لمسيرة أبناء الوطن مؤكداً أن انتخابه لرئاسة مجلس إدارة أول جمعية خليجية لطلاب طب الأسنان وأطباء الأسنان حديثي التخرج يعد تكليف وتشريف في ذات الوقت متطلعاً أن يساهم وزملائه في المجلس في تحقيق تطلعات الجميع من خلال تحقيق الأهداف المنشودة من إطلاق هذه الجمعية الناشئة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد