ملتقى الابتكار في طب الأسنان بجامعة أم القرى يختتم فعالياته ويصدر توصياته

52d408a0318da1f5009722b860e1a9b6

مجلة نبض – جامعة أم القرى :

اختتمت اليوم فعاليات ملتقى الابتكار في طب الأسنان الذي اقامته جامعة أم القرى ممثلة في كلية طب الأسنان لمدة يومين برعاية معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري ومشاركة متحدثين عالميين مختصين في مجال طب الأسنان ونقل التقنية الحيوية من المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية والصين وبريطانيا بفندق هيلتون بجدة وذلك بإقامة ثمان محاضرات علمية وورشتي عمل .

وقد استهلت الفعاليات الختامية بمحاضرة (صحة الفم والعدوى الرئوية ) للبروفيسور فرانك سكبانيكو رئيس قسم أحياء الفم بكلية طب الأسنان بجامعة بافالو بنيويورك أكد فيها أن هناك أدلة قوية على ضعف نظافة الفم يرتبط كعامل خطر بالعدوى الرئوية في المستشفيات موضحا أنه تبين أن البكتيريا المعزولة من سائل التهاب الرئة في المرضى الذين يخضعون لأجهزة التنفس الصناعي ومشتبه بإصابتهم بالتهاب رئوي أن تكون متطابقة وراثيا مع تلك الموجودة في تجويف الفم في نفس المريض وعلاوة على ذلك فإن عددا من الاستعراضات النظامية من التجارب العشوائية تشير إلى أن تحسين نظافة الفم يمكن أن تساهم في الوقاية من الالتهاب الرئوي في المرضى بالمستشفيات ودور الرعاية ثم تحدث البروفيسور إيرا لامستر العميد الفخري بكلية طب الأسنان بجامعة كولومبيا بنيويورك عن مستقبل تشخيص أمراض الفم والأسنان استعرض من خلالها طرق التشخيص الحالية للأمراض الفموية الرئيسة كتسوس الأسنان وأمراض اللثة ودراسة الطرق والابتكارات الحديثة التي قد تؤدي إلى تحسين تشخيص هذه الاضطرابات الشائعة ووقاية المجتمع منها تلاه قدم أستاذ مواد طب الأسنان الحيوية بالمعهد الملكي بلندن وعضو المجلس الأوروبي للجمعية الدولية لأبحاث طب الأسنان البروفيسور تيم واتسون محاضرة بعنوان استخدام تقنية الضوء لتشخيص اضطرابات الأنسجة الحيوية الصلبة والرخوة أبرز فيها تقنية التصوير الحيوي لأجزاء الفم باستخدام مجموعة متنوعة من نظم التصوير عالية الدقة فيما قدم الدكتور عمران أحمد الرئيس التنفيذي لشركة يبرتفيل للأدوية بالولايات المتحدة الأمريكية محاضرة بعنوان الليبوزومات في نانو طب الأسنان أبان فيها أن لدى الأدوية المشتقة من الليبوزومات إمكانات كبيرة لتكون فعالة في علاج رعاية صحة الفم والأسنان وأن مضادات البكيتيريا المتكونة من الليبوسومات مثل التريكلوسان والكلورهيكسيدين لها فاعلية في إنتاج مضادات البكتيريا الفموية وباستخدام الدهون المناسبة وعمليات صياغة خاصة تنتج أدوية تستهدف مينا الأسنان وتحميه من الأمراض الشائعة كما تحدث الدكتور بول أندرسون الأستاذ المشارك في الفيزياء الحيوية لطب الأسنان بلندن عن دور البروتينات اللعابية في توازن مكونات المينا موضحا أن اللعاب يحتوي على أكثر من ألف من البروتينات وتشارك بعضها في الوقاية من ترسب المعادن ضمن بيئة المتشبعة داخل الفم كما يمكن أن تشارك بروتين اللعابي في الحد من تحلل المينا من خلال التدخل مباشرة مع عمليات التحلل على أسطح هيدروكسيباتيت .

واستعرض البروفيسور كال لينون مدير إدارة التراخيص في مكتب نقل التكنولوجيا بجامعة إيموري بالولايات المتحدة الأمريكية كيفية إنشاء الترخيص التجاري بنجاح واختتمت الفعاليات العلمية بمحاضرة الدكتور أشلي جيه ستيفنز المحاضر بكلية الإدارة بجامعة بوسطن بعنوان الأكاديمية كمصدر للابتكار .

كما تضمنت الفعاليات إقامة ست ورش عمل تناولت موضوعات مرض السكري وصحة الفم وكن ذكيا لتطوير الأدوية وكذلك تحويل الأفكار المشرقة إلى واقع وترجمة علوم المختبرات إلى منتج تجاري والمسح الضوئي والتصوير الشعاعي المجهري : دراسات تأثيرها على البروتينات اللعابية إلى جانب تكنولوجيا التسويق الفعال بالإضافة إلى تقدير قيمة التكنولوجيا .

دعا المشاركون في ملتقى الابتكار في طب الأسنان الذي أقامته جامعة أم القرى ممثلة في كلية طب الأسنان خلال الفترة من 15 – 16 / 5 / 1435 ه برعاية معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري في فندق الهيلتون بجدة إلى ضرورة نشر ثقافة الابتكار والاقتصاد المعرفي في مجال طب الأسنان بتشجيع ودعم تنظيم مثل هذا الملتقى في كافة المجالات الطبية وغير الطبية وخاصة مجال الأبحاث بصفة دورية واستقطاب نخبة من العلماء المتحدثين المتميزين في الابتكار والاقتصاد المعرفي محليا ودوليا.

وأوصوا في بيانهم الختامي بالاستفادة مما طرح خلال محاضرات وورش العمل في مجالات الابتكار والريادة في تقنيات طب الأسنان المختلفة مع ضرورة تنمية الاقتصاد المعرفي بالمملكة وتشجيع تبادل الخبرات في مجال الابتكار في طب الأسنان على الصعيدين المحلي والدولي وذلك بتحويل مخرجات الابتكارات البحثية إلى منتجات تجارية تخدم طب الأسنان في مجتمعنا بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة للوصول لمجتمع الاقتصاد المعرفي في المجالات العلمية والبحثية.

واشادوا بالنجاح الباهر للملتقى وبدقة التنظيم والبرنامج العلمي له بحضور نخبة من العلماء في هذا المجال من داخل المملكة وخارجها .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد