“جرب شعور المصاب بمرض الخرف عبر فيسبوك”

140429110615_dementia_512x288_splمجلة نبض-BBC:

مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مدعوون إلى تجربة ما يشبه معايشة مرض الخرَف (ديمنشيا)، لزيادة الوعي بأعراض المرض وكيفية التعامل معه.
ويقوم تطبيق “فيسبوك ديمنشيا” الجديد، الذي صممه معهد أبحاث الزهايمر في المملكة المتحدة “بالاستحواذ على” صفحات شخصية على فيسبوك، ومحو بعض البيانات المهمة التي خُزنت سابقا، في محاكاة للأثر الذي يخلفه الخرف على دماغ الإنسان.
ويسمح التطبيق الجديد بإمكانية اختفاء صور المستخدمين وبعض التفاصيل المهمة على حساباتهم وتحديثات حالتهم المزاجية بشكل مفاجئ أمام أعينهم، لكنه يبقى الصفحة الحقيقية سليمة بجميع تفاصيلها.
ولا يحتفظ التطبيق بأي بيانات، ويُبقي الجدول الزمني الحقيقي للمستخدم كما هو دون أي تشويش، ويقدم في المقابل خريطة تظهر آثار مرض الخرف.
ويمكن للمستخدمين مشاهدة ملفات فيديو قصيرة تصور أشخاصا يعانون من الأعراض، وتوضح تأثير الأعراض عليهم أو على ذويهم، وهي الأعراض التي يحاكيها “فيسبوك ديمنشيا”.
محاكاة*
وقالت ريبيكا وود، الرئيسة التنفيذية لمعهد أبحاث الزهايمر في المملكة المتحدة: “إن ما يجعل فيسبوك جذابا هو أنه يجمع أصدقاءك وعائلتك ويوثق العلاقة بينهم، من خلال جمع الذكريات والأشخاص الذين تعرفهم في مكان واحد.
ويقوم فيسبوك أيضا بتصميم مذكرة لحياتك اليومية منذ بدء حسابك فيه، ويوثق أفكارك وتأملاتك خلال تلك الفترة”.
وأضافت: “أردنا استخدام هذه الخصائص المميزة لفيسبوك لتوضيح كيف يمكن لتلك الأفكار والذكريات أن تتعرض للتشويش، بل النسيان تماما، كما يحدث لمئات الآلاف من الناس في المملكة المتحدة الذين يعانون من مرض الخرف”.
وتابعت: “ما يجعل مرض الخرف وصمة اجتماعية هو عدم وعي الجمهور به وبأعراضه وكيفية التعامل معه، لذلك سيكون لتطبيق فيسبوك ديمنشيا دور قيم في مساعدة الناس على فهمه بشكل أفضل”.
وحثت وود الناس على استخدام التطبيق الجديد ومشاركته مع الأصدقاء وأسرهم على موقع فيس بوك.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد