المعرض و المؤتمر الصحي السعودي يختتم فعالياته بعد عقد 10 مؤتمرات متزامنة

 

وزارة الصحة 3

 

مجلة نبض – وزارة الصحة : اختتم “المعرض والمؤتمر الصحي السعودي 2014” يوم الثلاثاء فعالياته بعد عقد 10 مؤتمرات متزامنة، نوقش خلالها واقع التمريض السعودي وتقديم خدمات الرعاية الصحية على مستوى المرضى والعائلات، وتفعيل التواصل مع القوى العاملة المحلية بشأن مستقبل مهنة التمريض، إضافة إلى بحث فلسفة إدارة المستشفيات، والمختبرات الطبية وهندسة الطب الحيوي، وطب القلب، والإدارة التقنية لأقسام الأشعة، والطب النووي، والتأهيل الطبي وقادة المستقبل في القطاع الصحي السعودي، ومستقبل الأشعة، إلى جانب العديد من ورش العمل التفاعلية.

وناقش المؤتمر والمعرض الصحي السعودي ضمن فعاليات اليوم الأخير أمس مستقبل التأهيل الطبي والمختبرات الطبية ومستجدات طب القلب ومستقبل الأشعة في السعودية، إضافة إلى إكمال مؤتمر التمريض السعودي، وعقد عدد من ورش العمل المتزامنة.
وجمع المؤتمر والمعرض الذي حظي برعاية وزارة الصحة ما يزيد على 300 شركة من المعنيين بالقطاع الطبي ومزوّدي خدمات الرعاية الصحية الإقليميين والدوليين والوكلاء والموردين والموزّعين؛ لتسليط الضوء على أحدث المنتجات والتقنيات والخدمات لجمهور المملكة المتنامي من اختصاصيي الرعاية الصحية ومزودي الخدمات الطبية؛ وذلك بهدف توفير منصة لتبادل الخبرات والمعرفة والتواصل لتأسيس شراكات فاعلة ومناقشة فرص الأعمال الواعدة.

وأكدت وزارة الصحة على لسان وكيلها للإمداد والشؤون الهندسية الدكتور صلاح المزروع أن دعم الوزارة للمعرض والمؤتمر الصحي السعودي يجيء تأكيدًا على أهمية توفير أفضل الخدمات الطبية لجميع المواطنين بصورة سهلة وفق أعلى معايير الجودة، لافتًا إلى خطط الوزارة لبناء 63 مستشفى خلال الأعوام الخمس المقبلة لتصل بالسعة السريرية إلى ما يقرب من 68 ألف سرير، أي بمعدل ضعف السعة الحالية والبالغة 38 ألف سرير وفق أحدث الأحصائيات.

وشارك في المعرض تسعة من كبريات الشركات المتخصصة بالرعاية الصحية بصفة رعاة رسميين، شملت “شركة ركاء الطبية” بصفة راعٍ ماسي، وكلّ من “سيمنس السعودية” و”الصالحية الطبية” و”دريجر السعودية” و”نواه الطبية” و”شركة الرعاية والتخطيط لتجهيز المستشفيات المحدودة” و”مدي سيرف للتوريدات والخدمات الطبية” و”جي إي هيلث كير” ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني بصفة رعاة بلاتينيين.

 وكانت وزارة الصحة أكدت أهمية “المعرض والمؤتمر الصحي السعودي” وأنه يوفر ملتقى مهمًّا لتفعيل جسور التواصل وتعزيز الشراكة الإستراتيجية بين القطاعين العام والخاص وتشجيع نقل المعرفة وتبادل الخبرات مع أبرز الجهات الإقليمية والدولية، بما يخدم الجهود الرامية إلى التعامل بفعالية مع التحديات الناشئة، وتوظيف الفرص المتاحة في تطوير قطاع الرعاية الصحية المحلي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد