معالي مدير جامعة الجوف يرعى افتتاح ندوة “الجديد في علاج عصب الأسنان”

CB6A7401

مجلة نبض-جامعة الجوف:

أوضح عميد كلية طب الأسنان المكلف د. بدر الزارع أن الكلية ستهدي الوطن خلال العام القادم أولى دفعاتها من أطباء المستقبل، مشيراً إلى عزم الكلية على إقامة ثلاث ندوات، ضمن خطة النشاط العلمي خلال العام القادم، والتي تأتي في إطار السعي لإثراء مجال طب الأسنان والعاملين فيه بالمنطقة، بكل ما هو جديد من أبحاث علمية وطرق علاجية وتقنيات حديثة، ما يسهم في مواكبة وإطلاع العاملين على آخر المستجدات العلمية والتقنية في هذا المجال، فيما كشف أن هذه الندوات الثلاث، ستناقش التقنيات الحديثة في طب أسنان الأطفال، والممارسات الخاطئة في عيادات طب الأسنان، وكذلك التركيبات والزراعة.

كما لفت د. الزارع إلى أن الكلية تعمل على وضع اللمسات النهائية، للتحضير والإعداد للمؤتمر الدولي، والذي من المقرر أن تنظمه الكلية العام القادم تحت عنوان (الوقاية في طب الأسنان)، تستضيف خلاله عدداً من الخبراء والمتحدثين في هذا المجال من داخل المملكة وخارجها، منوهاً بدعم واهتمام معالي مدير الجامعة بالكلية، وحرصه على توفر كل المتطلبات التعليمية، كتجهيز العيادات والمعامل، وهو ما انعكس وفق د. الزارع على مستوى الطلاب، الذين حققوا مستويات عالية من الدراسة والتدريب العلمي والإكلينيكي.
وأوضح عميد الكلية أن العمل جارٍ على تنظيم قوافل البسمة، التي ستشمل فعالياتها جميع مدن ومحافظات وقرى المنطقة، وتهدف إلى تقديم الفحص والعلاج والتعريف بعيادات الكلية والتحويل إليها.
جاء ذلك في كلمةٍ ألقاها خلال افتتاح ندوة “الجديد في علاج عصب الأسنان”، بحضور معالي مدير الجامعة أ.د / إسماعيل البشري، ومدير عام طب الأسنان بوزارة الصحة د. محمد الرافعي، وعددٌ من قيادات الجامعة وضيوفها، ومنسوبي الكلية وكذلك طلابها.
كما ألقى رئيس الجمعية السعودية لطب الأسنان والأستاذ المشارك بكلية طب الأسنان بجامعة الملك سعود د. محمد بن إبراهيم العبيداء كلمةً أعرب فيها عن تمنيه أن تطلق هذه الندوة آفاق النشاط العملي المتخصص في الكلية، مشيراً إلى الأهمية التي تمثلها كليات طب الأسنان، والتي تنبثق من دور الجامعة ككل، كمنارةٍ للعلم والمعرفة، مؤكداً على أن الجمعية ومنذ دورتها الأولى تقف على مسافةٍ واحدة، من جميع كليات طب الأسنان في المملكة، بالرغم من ارتباطها إدارياً بجامعة الملك سعود حسب قوله.
ولفت د. العبيداء إلى حرص الجمعية على توجيه الدعوة سنوياً، لكافة عمداء كليات طب الأسنان بالمملكة، إلى مختلف أنشطة وفعاليات الجمعية، داعياً طلاب الكلية إلى التقدم لجوائز الجمعية الثلاث التي تقدم سنوياً لدعم المجال البحثي في طب الأسنان، مؤكداً أن هذه الجوائز تفتح أمام الطلاب آفاقاً واسعة، وتسهم في تسهيل التحاقهم ببرامج الدراسات العليا داخل وخارج المملكة، وكذلك التوظيف.
وشدد د. العبيداء على سعي الجمعية إلى رفع مستوى العاملين في هذه المهنة الإنسانية العظيمة وتطوير خبراتهم، من خلال العمل الدائم على خلق قنوات التواصل وتبادل الخبرات بين العاملين في هذا المجال.
وكان الحفل قد تضمن عرضاً مرئياً أعده طلاب الكلية، يحكي منجزات الكلية منذ نشأتها، كما اختتم الحفل بتكريم معالي مدير الجامعة للمتحدثين في الندوة، التي تناقش ثلاثة محاور رئيسية، حول أنواع حشوات العصب الحديث، وشروط نجاح علاج العصب، فيما يتناول المحور الثالث التقنية الحديثة في تحضير قنوات عصب الأسنان.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد