موهوبوا جامعة طيبة يدرسون التنوع الميكروبي ومقارنتها بالفطريات

 

images (1)

مجلة نبض-واس:

يقوم موهوبو جامعة طيبة بدراسة التنوع الميكروبي للبكتيريا المستوطنة على الجلد البشري وما له من آثار على صحة الإنسان خاصة في حالة حدوث الجروح والتلوث الميكروبي لها، ضمن إطار برنامج موهبة الصيفي السابع بعنوان (تكنولوجيا العلوم الحيوية والهندسية) والتي تنظمه جامعة طيبة برعاية مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع.
وأوضح عميد الدراسات العليا بجامعة طيبة والمشرف على برنامج موهبة الدكتور عبدالخالق بن عبدالله الشعيبيى أن وحدة العلوم الحيوية الطبية بالبرنامج اهتمت بدراسة واحدة من كبرى المشكلات التي تأثر على الصحة العامة وهي ظاهرة التنوع الميكروبي للبكتيريا المستوطنة على الجلد البشري مضيفاً أنه منذ انطلاقة البرنامج تم وضع آليات علمية لدراسة هذه الحالة من خلال إدراك الفريق لأهمية التعرف على الكائنات الحية الدقيقة من حولنا وعلاقتها بقضايا الصحة،.
من جانبه أكد المشرف على وحدة العلوم الحيوية الطبية الدكتور وائل سمير بأهمية هذا النشاط في تنمية المهارات المعملية للطلاب الموهوبين على ممارسة التقنيات في علمالأحياء الدقيقة، حيث استدلوا الطلاب على أن البكتيريا تستوطن الجلد بشكل طبيعي وتختلف من حيث الأنواع والأعداد على حسب أماكن العزل وذلك من خلال مناقشة النتائج وعقد المقارنات، مشيراً إلى أن الطلاب تبين لهم من خلال هذه الدراسة أن النوع السائدعلى الجلد هو من البكتيريا الكروية العنقودية الموجبة لصبغة جرام، كما اجرى الطلابدراسة مقارنة بين الخصائص المورفولوجية لمزارع الفطريات وايضا من خلال الفحص المجهري واستطاعوا التميز بين الأنواع المختلفة للفطريات ومقارنتها مع مثيلاتها من البكتيريا،وتمكن الموهوبين من الربط بين ضرورة المحافظة على النظافة العامة وعلاقتها بأعداد وأنواع البكتيريا الموجودة على سطح الجلد البشري.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد