مشاكل مرضى الدم المنجلية في الصيف

وزارة الصحة3

مجلة نبض-وزارة الصحة:

أشار الدكتور سعود أبو حربش استشاري أمراض الدم والأورام إلى أن أبرز المشاكل التي يعاني منها مرضى الأنيميا المنجلية في الصيف هي نوبات الألم المتكسرة والشعور بآلام مبرحة في العظام والظهر وكذلك تحلل الدم.

وزود الدكتور سعود أبو حربش مرضى الأنيميا المنجلية ببعض النصائح منها الإكثار من شرب السوائل والإلتزام بأخذ العلاج وعدم اللعب وممارسة الرياضة في المناطق الحارة وتجنب الشمس قدر المستطاع، وفي حال أراد مريض الأنيميا المنجلية السفر فيجب عليه أصطحاب أدويته وتجنب الإجهاد البدني في الأجواء الحارة والإكثار من شرب الماء.

وقد أوضح الدكتور استشاري أمراض الدم والأورام أن الأنيميا المنجلية هي أحد أمراض الدم الوراثية التي يحدث فيها اضطراب في الجينات المسؤولة عن تكوين الهيموجلوبين، ويتسبب في التصاق الكريات داخل الأوعية الدموية الدقيقة، وبالتالي يقل تدفق الدم والأكسجين إلى أعضاء الجسم، وتنتج عن ذلك الأعراض المصاحبة للأزمات لدى المصابين بالأنيميا المنجلية ومنها ألم شديد، ضيق في التنفس، وغيرها من الأعراض.

وذكر الدكتور سعود أن أعراض الأنيميا المنجلية عادة ما تبدأ بعد بلوغ الرضيع أربعة اشهر وتشمل نوبات متكررة من الألم في أجزاء مختلفة من الجسم حسب مكان حصول تكسر خلايا الدم الحمراء وانسداد الأوعية الدقيقة مثل آلام البطن أو المفاصل أو أحد الأطراف، وفقر الدم المزمن، والتهابات متكررة، وأعراض سوء التغذية وقصر القامة وبطء النمو، إضافة إلى تشوهات في العظام، وخمول وإعياء، ومشاكل في الرؤية.

وللوقاية من الاصابة بالأنيميا المنجلية أكد الدكتور سعود على ضرورة الالتزام بإجراء الفحص الطبي الشامل قبل الزواج مما يساعد على الحد من انتقال مرض الأنيميا المنجلية بين الأجيال؛ حيث تظهر التحاليل الطبية احتمال وجود جينات مصابة بخلل لدى المرأة أو الرجل، خاصة الذين لا تظهر عليهم الأعراض المرضية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد