نصائح لاطباء الامتياز بشهادة الاختصاص لطب الأشعة التشخيصية و التصوير الطبي

Radiology Residency Program

الكاتبة: د.هاجر ماجد*

مدة البرنامج (الإقامة) أربع سنوات يقضيها المتدرب بأحدى المراكز المنتشرة بعدة مناطق بالمملكة وبالنسبة للمنطقة الوسطى فهو حالياً في الرياض فقط بسبعة مراكز:
الحرس الوطني، فيصل التخصصي، خالد الجامعي، مدينة الملك فهد الطبية، مستشفى قوى الأمن، المستشفى العسكري، ومستشفى الشميسي.
وهو برنامج مرتَبط (Joined Program) :
بمعنى أن الطبيب المقيم يقضي فترة ٣-٥ أشهر من كل سنة خارج المركز اللذي هو تابع له، ولكن ضمن المراكز السبعة التابعة للهيئة. في السنوات الأولى لا يستطيع الطبيب التدخل في هذا التوزيع لكن بيده أن يقرر أين سيتدرب هذه المدة في السنتين الأخيرة.
كل سنة من سنوات الإقامة تمر فيها على أغلب التخصصات الدقيقة ضمن تخصص الأشعة بواقع شهر في كل تخصص دقيق.
التخصصات الدقيقة ضمن الأشعة هي : طب نووي، أشعة صوتية، أشعة تداخلية، تصوير عصبي، أشعة أطفال، أشعة نساء، طبقي محوري جسم، طبقي محوري صدر، تصوير الجهاز العظمي والعضلي، وأشعة عامة، وتخصصات أخرى.
في نهاية كل سنة هناك اختبار ترقية للمستوى التالي، وفي نهاية المرحلة الأولى من البرنامج (السنتين الأولى) يجب أن يكون المتدرب قد أنهى اختبار الجزء الأول ( First Part ) ويركز اختبار الجزء الأول على العلوم الأساسية المهمة في الأشعة وخاصة علم التشريح. ويستطيع دخوله أي وقت خلال السنتين وليس بالضرورة في نهايتها. وهناك اختبار الجزء الثاني خلال السنتين الأخيرة.
مجموع الاختبارات خلال المرحلة : خمسة اختبارات : ٣ ترقية وجزء أول وجزء ثاني.
هناك محاضرة يومية أو محاضرتين في بعض المراكز. وتكون عادة في فترة بعد الظهر. وتدور مواضيعها حول أساسيات الأشعة، فيزياء الأشعة، بالإضافة إلى دراسة حالات متعددة ومراجعة أسئلة متعددة الخيارات.
وهناك يوم في الأسبوع نصف أكاديمي. بمعنى أن تكون أول أربع ساعات من اليوم أكاديمية بحتة. قد تكون في نفس المركز أو في مركز خارجي.
يكون هناك جدول واضح بعناوين المحاضرات لكل شهر وموعد إلقائها ومكان الإلقاء. وأيضاً مواعيد جميع الأنشطة لذلك الشهر.
واما بالنسبة لمدة الزمالة بعد البرنامج فهي من سنة إلى سنتين حسب التخصص الدقيق.
يعتمد عمل طبيب الأشعة المقيم على قراءة مجموعة من الصور بعد أخذها يومياً. ثم مناقشتها مع الاستشاري المختص ثم كتابة التقرير المبدئي الذي تتم مراجعته من قبل الطبيب الأعلى مستوى منه في الفريق. يتم تسجيل التقرير صوتياً عبر أجهزة الالتقاط (dictation ) وليس عن طريق الكتابة اليدوية في أغلب المراكز إن لم يكن جميعها.
يتطلب العمل في تخصص الأشعة إلى القراءة المستمرة والتعلم الذاتي. لذلك يوجد جزء مخصص من يوم طبيب الأشعة للقراءة.
بالنسبة لتخصص الأشعة لأطباء الامتياز:
تستطيع طلب التدريب في تخصص الأشعة خلال الأشهر الاختيارية (Electives) وتقسم غالبية المستشفيات الشهر إلى أسابيع بحيث تتدرب كل أسبوع في تخصص دقيق. وغالباً يركزون على تخصصات الأشعة التداخلية، الأشعة العامة، الطب النووي، طبقي محوري جسم وتصوير عصبي. تستطيع اجراء تعديلات بسيطة حسب اهتمامك وعلاقتك الطيبة مع القسم.
خلال التدريب تقضي وقتك مع الطبيب المقيم وهو يقرأ الصور وتتعلم منه أساسيات القراءة للحالات الشائعة، لتحاول قراءة الصور بنفسك في نهاية الاسبوع. في جلسة النقاش مع الاستشاري يوجه لك أسئلة بسيطة ومحفزة حول الصور عادة.
أما في تخصص الأشعة التداخلية فالموضوع مختلف تماماً. في هذا التخصص يكون لك اتصال مباشر مع المريض. يشمل هذا التخصص الحالات التي تحتاج اجراءات تشخيصها وعلاجها استدلال عن طريق الأشعة. مثل أخذ عينة من ورم أو غدة عن طريق الأشعة الصوتية، إدراج القسطرة الفخذية أو أي قسطرة أخرى (ما عدا قسطرة القلب والشرايين التاجية) أخذ عينة من الثدي أو من سوائل المفاصل. وغيرها. يستطيع المتدرب الدخول مع الحالات والمشاركة البسيطة.
في تخصص الأشعة الصوتية يكون هناك اتصال مع المريض وتستطيع أن تقوم بالإجراء كاملاً تحت إشراف الفني أو الطبيب.
كما تلاحظ إن الفترة اللتي تقضيها مع كل استشاري قصيرة جداً ومن الممكن أن لا تراهم إلا يوم واحد خلال الأسبوع. وبذلك يكون الحصول على التوصيات أمر صعب وطلبها أمر محرج من شخص تعلم أنه لا يعرفك المعرفة الكافية للتوصية بك. هذا أحد الجوانب الصعبة التي يواجهها طبيب الامتياز في تخصص الأشعة.
من جانب آخر هناك مشكلة الرأي السلبي المسبق لدى بعض الاستشاريين والمقيمين في بعض المستشفيات. حيث يفترضون أن طبيب الامتياز يقضي الشهر الاختياري للراحة. وبالتالي لا يجد الحماس والرغبة في تدريبه ويجب عليه العمل جاهداً على محو هذه الفكرة والسعي في طلب التدريب والتعلم.
كانت هذه نبذة عامة حول البرنامج والدور الخاص بطبيب الامتياز.
بالنسبة لمستشفيات المنطقة:
من حيث كمية العمل وعدد الحالات التي يجب أن ترى يومياً:
يتميز مستشفى الحرس الوطني بكثرة الحالات وتنوعها وبالتالي خبرة أكثر.
أما فيصل التخصصي والمستشفى العسكري والمدينة الطبية فهي متقاربة من حيث عدد الحالات.
من حيث ساعات العمل:
ساعات العمل في التخصصي والحرس من ٧ ونصف صباحاً إلى ٥ مساء. في العسكري والمدينة الطبية يكون العمل حتى ٤ مساء.
من حيث المحاضرات والجانب التعليمي:
يتميز المستشفى العسكري بتخصيص محاضرتين يومياً بدلاً من واحدة في باقي المستشفيات. أما التعليم خلال النقاش فهو يعتمد على الاستشاري بذاته وليس على المركز.
أما العائد المادي فهو موحد تقريباً من قبل الهيئة.
باقي وجوه المقارنة من بيئة عمل، مدراء البرامج، وزملاء العمل فهي تعتمد على التجربة الذاتية وتتغير بسرعة فلا يمكن التقرير بخصوصها.
بالنسبة للترشح لبرنامج الهيئة السعودية لتخصص الأشعة:
يعتمد على ثلاثة أمور. المعدل وهو الأكثر تأثيراً، درجة اختبار الهيئة SLE ، المقابلة الشخصية وهي الأقل تأثيرا.
بالإضافة إلى أن تكون مألوفاً لدى المقابلين والذين هم استشاريين ومدراء برامج من هذه المراكز السبعة. ومهم أيضاً أن تكون سيرتك الذاتية مرتبة وغنية وملفتة للانتباه.
يجب أن تكون قد حصلت على ٣ توصيات من ثلاثة استشاريين أشعة بحلول موعد التقديم.
تستطيع أن تسأل عن المؤتمرات والدورات الخاصة بتخصص الأشعة التشخيصية في المستشفى الذي تتدرب فيه حيث يكون الجميع على علم بأي حدث أو مناسبة تقام. وتستطيع حضورها بالتأكيد.
* د.هاجر ماجد ، طبيبة بالاختصاص السعودي للأشعة التشخيصية و التصوير الطبي 2014-2015 م – مدينة الملك فهد الطبية – الرياض
البريد الالكتروني للكاتبة: hajar-1989@windowslive.com
حساب تويتر: @MsJoriM

هذه التدوينة تحتوي علي تعليق واحد

  1. Dr abooodi قال:

    شكرا جزيلا

إضافة رد