طفيليات الملاريا تصل إلى نخاع العظام

 

140710095611_malaria

 

مجلة نبض – BBC : توصلت دراسة طبية إلى أن طفيليات الملاريا يمكنها الاختفاء داخل نخاع العظام والتهرب من الجهاز المناعي للجسم.

ويتطلب ذلك التوصل إلى أدوية أو لقاحات جديدة لمنع انتقال العدوى.

ويقول علماء بجامعة هارفارد إن الدراسة، التي نشرت في دورية “علوم الطب بالحركة”، تجيب على تساؤلات هامة بشأن بيولوجيا هذا المرض.

وتنتقل هذه الطفيليات من خلال البعوض وتسبب أخطر أشكال الإصابة بالملاريا، الأمر الذي يؤدي إلى وفاة أكثر من نصف مليون شخص سنويا على مستوى العالم.

وتوصل العلماء إلى فكرة اختفاء الطفيليات في نخاع العظام أثناء نموها قبل عقود من الآن، غير أن فريق طبي بقيادة ماتياس مارتي، من جامعة هارفارد للصحة العامة في بوسطن، أوضح بشكل دقيق أماكن تواجد الطفيليات في نخاع العظام من خلال تحليل عينات الأنسجة.

وقال مارتي لبي بي سي: “أكدنا أن الطفيليات التي تسبب الملاريا يمكنها الاختفاء في نخاع العظام”.

ويأمل العلماء في أن يساعدهم هذا على إيجاد طريقة لاستهداف الطفيليات التي تختبئ داخل نخاع العظام بأدوية أو لقاحات جديدة.

وتشير أحدث الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية إلى أن الملاريا تسببت في وفاة أكثر من 600 ألف شخص عام 2012، مع وجود 90 بالمئة من هذه الوفيات في أفريقيا جنوب الصحراء.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد