نصائح لاطباء الامتياز بشهادة الاختصاص لامراض النساء و التوليد

النساء و الولادة

الكاتبة: د.هند الدبل *

تخصص النساء والتوليد هو تخصص ينقسم إلى قسمين ، مراض النساء على اختلافها من أمراض الأورام ومشاكل العقم وغيرها , والقسم الآخر المهتم بصحة المرأة الحامل وجنينها والعناية بتوليدها

مميزات قسم النساء والتوليد :
– كونه قسم يجمع بين الطوارئ والمعالجة الباطنية والتدخلات الجراحية
– من الأقسام التي يعمل فيها الطبيب فيرى نِتاج عمله في فترة قصيرة
– إيجاد الأمل بعد الله عند أشخاص يئسوا من الإنجاب
– طبيب النساء والتوليد – بعد الله – هو أول من ينقل الأجنة إلى هذه الحياة ( ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا )

سلبيات قسم النساء والتوليد :
– الضغط العملي في قسم النساء والتوليد عالي
– عدد المناوبات وتقاربها كبير جدا
– كثرة الحالات الحرجة التي تحتاج للتصرف السليم والسريع في الوقت ذاته

مميزات يجب توفرها في طبيب النساء والتوليد :
– كثيراً مايكون بين يديه حياة شخصين , وعليه مراعاة صحتيهما وموازنة الأمور بحيث لا تطغى صحة أحدهما على صحة الآخر
– إمتلاك سرعة اتخاذ القرار وصحته في حالات الطوارئ
– الموازنة بين سلبيات التدخلات الجراحية وإيجابياتها
– معرفة مدى فاعلية بعض التدخلات الطبية واستخدام المناظير وغيرها قبل استخامها

القبول في النساء والتوليد :
قسم النساء والتوليد من الأقسام التي لا تحتوي على اختبار متخصص بالقسم
فالقبول فيه يعتمد بالدرجة الأولى على المقابلة الشخصية ودرجة اختبار القبول الشامل (SLE )
وتحديداً درجتي النساء والتوليد في اختبار القبول الشامل
كما أن للمعدل التراكمي الجامعي نسبة في ذلك أيضا

هناك عدة مراكز تدريبية بالمملكة و يمكنكم الاطلاع عليها بموقع الهيئة الصحية

اما مستشفيات المنطقة الشرقية التي تحتوي على برنامج التدريب في النساء والولادة :
– مستشفى الولادة والأطفال – الدمام
– مستشغى قوى الأمن – الدمام (حديثا )
– مجمع الملك فهد الطبي العسكري -الظهران
-مستشفى الملك فهد الجامعي – الخبر
– مستشفى الملك عبدالعزيز بالحرس الوطني – الأحساء
– مستشفى الولادة والأطفال – الأحساء

أمور تساعد في القبول في قسم النساء والتوليد :
– التوكل على الله وحده في بادئ الأمر وآخره
– أخذ الأشهر الإختيارية في سنة الإمتياز في هذا التخصص ومعرفة طبيعة العمل في مختلف المستشفيات
– حضور العديد من الدورات التدريبية في النساء والتوليد
– عمل أو المشاركة في عدة بحوث في مجال التخصص
– حضور بعض المؤتمرات والمحاضرات النساء والتوليد
– الإعداد للمقابلة بشكل جيد وكتابة السيرة الذاتية بشكل مميز وواضح
– الحصول على درجة عالية في الإختبار الشامل وتحديدا درجتي النساء والتوليد

وختاما
فإني لا أنسى دوماً قول الإمام الشافعي عندما قال ” لا أعلم بعد الحلال والحرام أنبل من الطب ” وما اخذ علم الطب مكانته تلك إلا لما يملكه من تأثير كبير, وما يحويه من تضحية وعطاء عظيمين وإثر ذلك فإننا نملك على عاتقنا أمانة كبيرة جداً
وإن قمة إبداع الشخص وعطاؤه ينبع في المجال الذي يحبه ويميل إليه ويمتلك جميع المقومات التي تمكنه منه , فاعرف توجهك مبكراً واحتسب عملك وتضحياتك لله وحده
وفقك الله أينما كنت

* د.هند جمال الدبل ، طبيبة مقيمة بشهادة الاختصاص السعودي لطب النساء و الولادة – مستشفى الملك عبدالعزيز بالحرس الوطني – الاحساء

حساب تويتر: @Hind_aldabal

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد