مستشفى الملك فهد بجدة ينقذ يد عامل بنجلاديشي من البتر الكامل

وزارة الصحة 3

مجلة نبض-واس:

تمكن فريق طبي وجراحي متخصّص بمستشفى الملك فهد بجدة بفضل الله من إنقاذ اليد اليمنى لعامل بنجلاديشي يبلغ من العمر 25 عاماً من البتر، بعد إصابته في يديه اليمنى واليسرى أثناء قيامه بتقطيع الخشب بمنشار كهربائي “الصاروخ” خلال عمله في إحدى الورش، مما تسبب في قطع شبه كامل لليد اليمنى أعلى الرسغ مع تهتك شرايين وأوردة وأعصاب وأوتار اليد وحدوث كسر مستقر بعظام الساعد، مع قطع لأوتار الساعد الأيسر.
وأوضح مدير إدارة الخدمة الاجتماعية بمستشفى الملك فهد طلال بن محمد الناشري، أنه تم إدخال المصاب فور وصوله الطوارئ إلى غرفة العمليات واستمر وقت العملية 12 ساعة تقريبًا قام خلالها استشاري الأوعية الدموية الدكتور ناجي بليغ مع فريق طبيب إشراف رئيس قسم الجراحة العامة بالمستشفى الدكتور عبد الملك حويت، بإعادة تروية اليد بعد توصيل الشرايين الرئيسة المقطوعة عن طريق المنظار المكبر لصغر حجم أحد الشرايين، ثم تدخل طاقم جراحة المخ والأعصاب لإصلاح الأعصاب المقطوعة بإشراف رئيس قسم جراحة المخ والأعصاب الدكتور سقاف السقاف يسانده عدد من الأطباء والطبيبات.
وأشار الناشري إلى أنه بعد انتهاء عمل أطباء المخ والأعصاب تدخل طاقم العظام لإصلاح وتوصيل الأوتار والعضلات المقطوعة بالرسغ الأيمن، وقاموا بنفس الشيء لأوتار الساعد الأيسر المقطوعة للمصاب، بإشراف مباشر من قسم العظام بالمستشفى، وتكللت العملية ولله الحمد بالنجاح.
وقام مدير عام مستشفى الملك فهد بجدة الدكتور عماد الجحدلي، بزيارة المريض والاطمئنان على صحته بعد العملية، وهنأ الفريق الطبي على نجاح العملي، حاثا أرباب العمل على ضرورة الالتزام باتخاذ وسائل السلامة عند استخدام الآلات الحادة في العمل لتجنب حدوث مثل هذه الحوادث.
من جانبه قدم مدير صحة جدة الدكتور سامي بن محمد باداوود التهنئة لإدارة مستشفى الملك فهد بجدة والفريق الطبي والفني المشارك في العملية على نجاحهم في إنقاذ هذا المصاب وتقديم الرعاية الطبية له في أسرع وقت ممكن، مؤكدًا أن جميع مستشفيات جدة تعمل بكل جدية من أجل الاهتمام بالمرضى وتقديم الرعاية الطبية المتميزة لهم بما يحقق لهم الشفاء العاجل بإذن الله تعالى.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد