الولايات المتحدة ترفع مستوى الإنذار الصحي إلى الدرجة القصوى لمواجهة فيروس إيبولا

فيروس الايبولا

مجلة نبض  – ا.د.ف :

فعت السلطات الصحية الأميركية، مستوى الإنذار الصحي إلى الدرجة 1، الأعلى على الاطلاق، لمواجهة فيروس إيبولا بشكل أفضل، كما أفاد متحدث باسمها لوكالة فرانس برس.

وقال توم سكينر المتحدث لـ “المراكز الاميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها” (سي دي سي) إن “هذا الاجراء يتيح لنا تحريك الموارد في كل الوكالة للاستجابة لهذه الأزمة”.

وأضاف “هذه أول مرة تعلن فيها درجة الإنذار القصوى منذ 2009 يومها أعلنت لمواجهة وباء انفلونزا اتش1ان1″.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء أن حصيلة فيروس ايبولا المسبب للحمى النزفية ارتفعت إلى 932 وفاة من أصل 1711 حالة إصابة بهذا المرض الذي انتشر خصوصا في ثلاث دول في غرب افريقيا هي سيراليون وليبيريا وغينيا.

وليل الأربعاء-الخميس أعلنت رئيسة ليبيريا ايلين جونسون سيرليف حالة الطوارئ في البلاد لمواجهة فيروس ايبولا، معتبرة ان هذا الفيروس الوبائي “يتطلب أخذ اجراءات استثنائية لضمان بقاء الدولة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد