دليل الشاب والمراهق للتعامل مع حب الشباب; ماذا ينفع وماذا يضر!!

د. أحمد شقير

عضو تحرير مجلة جديد الصحة والطب – برعاية نبض

حبّ الشباب (أو العُد acne) هو أكثر الاضطرابات الجلدية شيوعاً، فغالبية الناس يختبرون حب الشباب في مرحلةٍ ما من أعمارهم. ومع أنه قد يظهر في أي عُمر، غير أنه يغلب بين المراهقين والشباب الصغار بسبب ما تتميّز به هذه المرحلة العمرية من اضطرابات هرمونية بالغة تؤثّر على الغُدد الجلديّة. وقد يكون حبّ الشباب خفيفاً (القليل من البثرات المتباعدة)، أو متوسطاً (على شكل حُطاطات papules التهابية)، أو شديداً (على شكل عُقيدات أو كيسات). هناك ثلاثة عوامل تُسهم في تشكّل حبّ الشباب، وهي:

  1. فرط إفراز الزيوت الجلدية (الزُّهم sebum).
  2. عدم انتظام تساقط الخلايا الجلدية الميتة، ما يتسبب بتهيّج جريبات الشعر الجلدية.
  3. تراكُم الجراثيم.

 

21

يحدثُ حبّ الشباب عندما تنسد فَوهات الجُريبات الشعرية بسبب الزيت والخلايا الميتة. حيثُ تتصل الجُريبات الشعرية بغدد جلدية تفرز زيتاً اسمه الزُّهم، يعمل على تزليق الشعر والجلد. يصعدُ الزُّهم في الأحوال الطبيعية للأعلى على طول الشعرة ليخرج إلى الجلد من خلال فوهة الجُّريب الشعري (أو المسام). وعندما ينتج الجسم زُهماً أكثر من اللزوم، أو عندما يكون هناك زيادة في الخلايا الجلدية الميتة، يمكن لهما أن يتجمعا في الجريبات الشعرية ليشكلا سدادة رخوة، ما يشكل وسطاً مناسباً لنمو الجراثيم.

وقد تتسببُ تلك السدادات ببروز جدار الجُريب ليعطي الرُّؤوس البيضاء (أو الزؤانات). أو قد تنفتح السدادة على سطح الجلد لتعطي الرؤوس السوداء.

هناك خُرافة منتشرة تقول أنك يجب أن تترك حب الشباب وتتجاهله، فهو سيسلك طريقه حتى يزول عفوياً في النهاية، وأنه لن يكون بمقدورك فعل شيء معه. غير أن أطباء الجلد يعلمون أن هذا غير واقعي وغير فعّال. فترك حب الشباب دون علاج قد يُؤدي لظهور بُقَع سوداء وندوب بعد شفاء الآفة، كما أن تركه يتفاقم قد يُؤثر على تَقييم الذات عند المراهقين ذوي النفسية الحساسة، ولا ننسى أنه يوجد العديد من العلاجات والنصائح الفعالة للتعامل مع حب الشباب لاسيما بين الشباب والمراهقين.

نظف جلدك خطوة بعد خطوة

تظهر آفات وبثرات حب الشباب غالباً على وجهك ورقبتك وصدرك ووجهك وكتفيك، حيث يتواجد أكبر عددٍ من الغدد الزيتية (الزهميّة). ولا يملك أغلب البشر حَصانة من الإصابة بهذا المرض، غيرَ أن هناك علاجات ونصائح صحية تقيك من تفشيه. وهنا نعرض أمامك بعض أهم تلك النصائح.

لا تفرط في غسل وجهك

getty_rf_photo_of_teen_washing_face

يمكن لغسل الوجه الزائد عن اللزوم والشديد أن يُهيّجَ الجلد ويجعل حب الشباب يتفاقم. وهذا ما قد يفعله أيضاً دعك الجلد بليف خشنة أو بمواد تنظيف تحوي مواد كيماوية مُخرشة أثناء الاستحمام. ويمكنك بدلَ هذا أن تنظف الأماكن المصابة بحب الشباب مرتين يومياً باستخدام منظف خفيف وماءٍ دافئ كي تخفف التهيّج.

استخدم مُستحضرات التنظيف الخالية من الزيت

corbis_rf_photo_of_teen_applying_face_cream

لن يقوم الصابون أو الغسول الخالي من الزيت بسد المسام الجلدية ولن يتسبب بظهور الرؤوس السوداء وحب الشباب والرؤوس البيضاء. انتقِ مستحضرات مكتوباً عليها: “خالية من الزيوت” أو “غير مسببة لحب الشباب” أو “غير مسببة للزُؤانات”. استعمل أصابعك لوضع الصابون أو الغسول، حيث يمكن للمناشف والإسفنج الشبكي والمنتجات الأخرى أن تسحج الجلد أكثر من اللازم وأن تتسبب بتفشي حب الشباب. وتحوي بعض أنواع الغسول على مكونات يوصي بها أطباء الجلد، مثل بيروكسيد البنزويل benzoyl peroxide وحمض الساليسيليك.

لا تحرم نفسكَ من الأطعمة التي تحبها

getty_rf_photo_of_teen_eating_pizza

القولُ بأن الأطعمة الغنية بالزيوت أو الشوكلاتة هي سَببٌ مباشر لحب الشباب مجرّد خرافة. فحبّ الشباب يحدث بسبب انسداد مسام الجلد بالزيت والخلايا الجلدية والجراثيم الطبيعية، الأمر الذي يتسبب بالتهاب. لكن لو بدا لك أن هناك أطعمة معينة تتسبب بتفاقم حب الشباب، فيمكنك أن تحاول تجنبها. غير أنك لا تحتاج لأن تقاطع البيتزا أو الشوكلاتة لتحصل على بشرةٍ صافية.

لا تستخدمي مستحضرات التجميل الثقيلة

ينبغي تفادي مستحضرات التجميل التي تحوي زيوتاً. لكن كيف يمكنك التمييز؟ يمكنك اتباع هذا الإرشاد البسيط: الأساس ذو البنية الكريمية يمكن أن يسد المسام عموماً، بينما يكون احتمال أن تتسبب مستحضرات التجميل ذات القاعدة المعدنية، والتي تكون خفيفة وعلى شكل بودرة، بذلك أقل.

استخدمي أساس التجميل الخالي من الزيوت

استخدمي الأساس الخالي من الزيوت لو أردتِ وضع المكياج. كما عليك إزالة المكياج قبل الخلود للنوم مهما نال منك التعب.

لا تلجأ لحمام الشمس أو البرونزاج

القول بأن حمام الشمس يُصفي الجلد ليس أكثر من أسطورة، وفي الحقيقة إن الأشعة فوق البنفسجية تضع الشخص تحت خطورةِ الإصابة بسرطان الجلد والشيخوخة المبكرة والتجاعيد. لا تستلق تحت الشمس، حتى أنّ بعض أدوية حب الشباب التي يشيع استخدامها، مثل الريتينوئيدات التي تُدهن على الجلد، تزيد خطورة الأذية الناجمة عن الأشعة فوق البنفسجية.

استخدم الواقيات الشمسية الخالية من الزيوت

استخدم واقي شمسي أو مُرطِّب مع عامل واقي من الشمس ذو درجة 30 أو أكثر والذي تأتي على غلافه عبارة “واسع الطيف”، ما يعني أنه يقي من الأشعة فوق البنفسجية A والأشعة فوق البنفسجية B. وانظر فيما إذا كان المستحضر مكتوباً عليه ” غير مسبب للزؤانات “، وهذا يعني أنه لا يسد المسام الجلدية. أعد دهن جلدك كل ساعتين لو كان بقاؤك في الشمس طويلاً.

لا تستخدم مستحضرات الشعر الدهنية

getty_rm_photo_of_teen_boy_touching_chin

يمكن لاستخدام مستحضرات من مثل المراهم والجل زيادة عن اللزوم أن يسدَّ مسام الجلد عندما يحتك الشعر بالجلد. وعليك غسل شعرك بالشامبو يومياً لو كان شعرك زيتياً. وعليك أن تقي وجهك قبل وضع أي رذاذ أو جل على شعرك.

أبعدي شعرك عن وجهك

getty_rf_photo_of_teen_pulling_back_hair

يجب ربط الشعر في مؤخرة الرأس قبل النوم كي لا يهيج الجلد. ويجب محاولة إبقاء الشعر بعيداً عن الوجه أثناء النهار أيضاً. ويجب تذكر أن الشعر يحوي زيوتاً يمكنها أن تسد المسام وتتسبب بتفشي حب الشباب، حتى في حال عدم استخدام مستحضرات الشعر.

استخدمي ماسحة عند دهن الكريم

photolibrary_rf_photo_of_woman_applying_makeup_with_sponge

استخدمي كرة قطنية أو أعواد القطن أو ماسحة نظيفة عند دهن الكريمات أو المكياج على الوجه. ولا تعيدي استخدام إسفنجات المكياج القديمة، بل استبدليها بجديدة. واغسلي يديك جيداً في البداية لو استخدمتيهما لدهن المكياج، ولا تستخدمي إلا رؤوس أصابعك. كما ينبغي غسل الوجه قبل وضع المكياج.

لا تلمس وجهك

تجنب لمس أو فرك وجهك لأن هذا قد يجعل حب الشباب أسوأ. كما يجب عدم إسناد الوجه على اليدين ومحاولة أن لا يلامس الهاتف النقال الوجه عند التكلم على الهاتف. فقد تحمل أيدينا وهواتفنا النقالة زيوتاً وجراثيماً يمكنها أن تهيّج آفات حب الشباب. كما قد يفاقم العَرَق حب الشباب، لذلك عليك مسح العرق بلطف عند التعرق.

استخدم مُرطِّباً خالياً من الزيوت

يكون الجلد الصحي رطباً. اختر مُرطباً جلدياً مكتوباً عليه “لا يسبب الزؤانات”، وهذا يعني أنه لن يسد المسام الجلدية. ربما قد تتردد قبل دهن المرطب فوق البشرة المصابة بحب الشباب، غير أنّ المرطب الجيد سوف يسكن الجلد المُتهيج وسيقي من تردي حب الشاب.

لا تعصر البثرات

photolibrary_rm_photo_of_teen_popping_pimple

كل ما يمكن لعصر البثرات أو باقي الآفات أن يفعله هو خلق مشاكل أكثر. قاوم هذا الإغراء، فكل ما سيفعله هو تأخير الالتئام وجعل حدوث الندبات أكثر احتمالاً. كما يمكن لعصر البثرات أن يدفع مواد الالتهاب إلى أعماق البشرة، ما قد يتسبب بالتهاب وتندُّب إضافي.

استخدم أدوية حب الشباب بحسب إرشادات الطبيب

ليس هناك علاج سريع لحب الشباب، والأدوية لا تجدي نفعاً بين ليلة وضحاها. تحتاج العديد من الأدوية لأسابيع قبل أن يتحسّن الجلد، وقد تحتاج بعض إصابات حب الشباب لستة أشهر قبل أن تصفى البشرة. وبعد ذلك قد لا تكون العناية الأساسية بالبشرة – والمؤلفة من التحمم يومياً وغسل اليدين والوجه بصابون خفيف – كافياً. وقد تحتاج لأن تواصل استخدام أدوية حب الشباب حتى بعد أن تصفى بشرتك، وذلك بحسب توجيهات طبيبك. قد يهيج استخدام الدواء زيادة عن اللزوم البشرة، إلا أن القليل منه قد لا يكون فعالاً.

عاين جميع علاجات حب الشباب

ليس عليك التعايش ببساطة مع حب الشباب والرؤوس السوداء وباقي الآفات. فإن تبدى لك أن علاجاتك الحالية لا تجدي نفعاً، راجع طبيب الجلد لمناقشة علاجات أخرى. هناك العديد من أنواع الأدوية التي تساعد على تصفية البشرة، فإن لم يجد بعضها نفعاً فسوف تستفيد على أدوية أخرى.

المراجع

  1. http://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/acne/
  2. http://www.aad.org/dermatology-a-to-z/diseases-and-treatments/a—d/acne
  3. http://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments
  4. http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/acne/basics/causes/con-20020580

 

لقراءة مجلة جديد الصحة واطب تفضل من هنا

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد