الاستخدام الآمن لمبيد فوسفيد الالمنيوم

f03-09-2014a2مجلة نبض-هيئة الغذاء و الدواء:

أكد الدكتور صالح بن عبدالله الدوسري المدير التنفيذي للإدارة التنفيذية للمبيدات بالهيئة العامة للغذاء والدواء على ضرورة الاستخدام الأمثل للمبيدات بطريقة مهنية خاصة المبيدات ذات السمية العالية التي قد ينتج عنها اضرار جسيمة تصل الى الحد الوفاة للإنسان والحيوان ومنها مبيد فوسفيد الالمنيوم (ALUMINIUM PHOSPHIDE) الذي لا يوجد له بديل في مكافحة آفات صوامع الغلال ولكن يجب مراعاة اعتبارات السلامة في التعامل مع هذا المبيد الذي هو عبارة عن سم قاتل يستخدم بكثافة كمبيد للحشرات والقوارض حيث عرف منذ عام 1940م وانتشر بشكل سريع كمادة فعالة تستخدم في رش المحاصيل الزراعية وذلك بسبب سرعة انطلاق غاز الفوسفين وهي مادة متبخرة تنتشر في الهواء بتركيز متصاعد من المركب بعد تعرضه لأي مصدر من مصادر الرطوبة ومن مميزاته انه يقضي على الحشرات بجميع أنواعها ومراحل نموها دون التأثير على حيوية النباتات أو بذورها وهذا مما يجعله مثالياً في استخدامه للأغراض الزراعة .
واضاف الدكتور الدوسري ان غاز الفوسفين سام ومميت وقد تم رصد عدد وفيات كثيرة ناتجة عن تسمم البشر والحيوانات إثر تعرضهم له ويكمن هذا السبب أن مادة هذا الغاز السام تتكون من مركب كيميائيPH3، وهوغاز قابل للاشتعال عديم اللون ، ذو رائحة كريهة جداً تشبه رائحة البيض الفاسد أو السمك المتعفن ، موصياً بضرورة فحص تراكيز المبيدات واثرها على العاملين في مجال رش المبيدات مشدداً على ولو على ضرورة تغيير العاملين على رش المبيدات بعد فتره من العمل لطبيعة مهامهم الذي يقومون بها بحكم تعرضهم للمبيد بشكل مركز واكبر من غيرهم.
جاء ذلك خلال ورشة العمل التي نظمتها الهيئة العامة للفذاء والدواء في مقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض أمس الأثنين2/9/2014م بعنوان(الاستخدام الآمن لمبيد فوسفيد الألمنيوم) حيث قدم خبير المبيدات بالهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور محمد عبدالمجيد ورقة عمل بعنوان (رؤية تحليلية عن مبيد فوسفيد الألمنيوم) وقدمت ورقة عمل بعنوان دور وزارة الصحة الوقائي في ربط حالات التسمم بمبيد فوسفيد الألمنيوم.
من جانبة أكد الاستاذ ابراهيم الحسون مسؤول وزارة الزراعة , أن تم ايقاع الغرامة على مخالفين باستخدامهم مادة الفوسفيد الألومنيوم بغرامات تصل إلى 200 ألف ريال لعدد شخصين و شخص تم مخالفته بمبلغ150ألف ريال لافتا إلى أن المبيدات الموجودة في الأسواق المخالفة يصعب سحبها من الأسواق خلال الفترة الحالية مشيرة إلى أن كل مبيد تم منعة بسبب الأمراض التي تصاحب استعماله و التي ينتح عنها مواد مسرطنة كاشفا في الوقت ذاته عن وجود مبيدات بديلة ذات سمية أقل تقوم بنفس الأدوار التي يقوم بها المبيدات الممنوعة مما يتيح خيارات كثيرة للمستخدمين.
وقال:” هناك لائحة للعقوبات التي تفرض على كافة المخالفين و التي تصل إلى 200ألف ريال بالنسبة لفوسفيد الألومنيوم كحد أعلى , كما أن المبيدات المخالفة الموجودة الأن بالأسواق ننتظر أن تنتهي من الاسواق لأنه السبيل الأمثل للقضاء عليها”.
من جانبة أوضح النقيب علي القحطاني ممثل الدفاع المدني , أنه لم يتم تسجيل أي بلاغ خلال الثلاث لأشهر الماضية بما يخص مشاكل الفوسفيد الألومنيوم مبيناً أن هناك وعي كبير من قبل المواطنين و المقيمين حول الاليات الامثل لاستعمال المبيدات بصفة عامة ،منوهاً بالعديد من الحملات التوعوية التي قام بها الدفاع المدني للتحذير من خطر الفوسفيد و التي تم من خلالها طباعة بروشورات بخمس لغات أجنبية لضمان إيصال الرسالة لكافة المستخدمين. كما أشار الصيدليعلي عسيري ممثل وزارة الصحة عن النظرة الدوليةللتسمم بالمبيدات والدور الوقائي والعلاجي في ترصد الحالات وكيفية الوقاية منها وطرق معالجتها وكذلك احصائيات حالات التسمم بمبيد فوسفيد الألمنيومبالمملكة العربية السعودية.
يشار إلى أن قسم المبيدات الزراعية الذي يعمل تحت مضله وزارة الزراعة حاليا يجري العمل لنقله إلى الهيئة العامة للغذاء والدواء في اواخر العام الحالي 2014م بحيث تتولى الهيئة الأشراف و المتابعة على كافة المبيدات من خلال لجنة الصحة العامة بالهيئة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد