إرتفاع عدد الأسرة إلى 73 ألف سرير في المملكة و مراكز للقلب و الأورام في كل محافظة‎

وزارة الصحة3

مجلة نبض – تقارير:
الخشيم: بحلول 1440هـ أرتفاع عدد الأسرة إلى 73 ألف سرير في المملكة و مراكز للقلب و الأورام في كل محافظة
أكد نائب وزير الصحة للتخطيط و التطوير الدكتور محمد الخشيم أنه بحلول عام 1440هـ سيرتفع عدد الأسرة في المستشفيات من 40 ألف سرير إلى 73 ألف سرير إضافة إلى إضافة 20 مركز للسكر و 20 مركز للأسنان و 20 مختبر مركزي بالإضافة إلى مركز الطبي الشرعي و السموم مشيرا إلى أنه بعد خمس أعوام سيكون في كل محافظة مركز للقلب و أخر للأورام .
وأضاف الخشيم “: إلى أن الوزراة من أولوياتها أن ترتقي بمستوى الخدمة من خلال منح العاملين التدريب المناسب ومن هذا لامنطق فأن هناك 1500 مبتعث و 3000 طبيب و طبيبة ضمن برامج الإيفاد الداخي لتعزيز قدراتهم و تنمية الكوادر البشرية في جميع التخصصات ملفتا إلى أن هذا المؤتمر العالمي للأورام ماهو إلا دليل على لأهتمام بتطوير و تنمية مهارات العاملين في القطاع الصحي .
و أكد الخشيم “: إلى أن مدينة الملك عبدالله الطبية تعيش تقدما ملحوظا في المجال الأكاديمي و كذلك الصحي من خلال زيادة عدد الأسرة و العيادات لإستيعاب أكبر عدد ممكن من المرضى ملفتا إلى أننا سعداء بما نراه من هذا التطور الملحوظ في جميع المجالات .
و أشار الخشيم “: الاستعدادات لموسم الحج تمت من وقت مبكر و سيكون هناك 22 ألف طبيب وممرض في المشاعر المقدسة و مكة المكرمة والوزارة وضعت جميع الأحتياطات لجميع الأمراض في الحج و التركيز على جميع منافذ المملكة الـ 16 و خاصة منفذي مطار الملك عبدالعزيز بجد و مطار المدينة المنورة اللذان يعدان أكبر منفذان لوصول الحجاج و هناك أخصائين الوبائيين حيث في جدة هناك 600 أخصائي وبائيات و يتم فرز الحجاج و التأكد من شهادات التطيعم و يتم أعطاء اللقاح لمن الغير متأكدين من حصولهم عليها مبينا إلى أن في مستشفى عرفات تم تخصيص 50 سرير عزل وجهزت كغرف عزل تحسبا لأي طارئ لاسمح الله .

وقال نائب وزير الصحة للتخطيط و التطوير “: في العام الماضي عملنا أكثر من 1500 قسطرة و أكثر من 37 عملية قلب المفتوح خلال موسم الحج و في هذا العام متوقعين أن العدد سيكون أكبرا حيث أن الوزارة مستعدة للموسم بشكل جيد .
و أبان الخشيم “: إلى أن الوزارة ستتعاون مع أرامكو و كل جهة يمكن تستفيد منها أو مساعدة الوزارة غير ارامكو لا يمنع أن تتعاون معها مؤكدا أن غالبية مشاريعنا على وشك الأنتهاء و هناك 22 مستشفى على وشك الأفتتاح و الخطة التي اعتمدها الوزير في تسريع تنفيذ المشاريع .

 جاء ذلك خلال أفتتاح معالي نائب وزير الصحة للتخطيط و التطوير الدكتور محمد الخشيم المؤتمر العالمي للأورام “ASCO” بفندق الانتركونتننتال في جدة أمس بمشاركة نخبة من الأطباء المختصين على مستوى العالم و الذي تنظمه مدينة الملك عبدالله الطبية ممثلة في الإدارة التنفيذية للشؤون الأكاديمية والتدريب والبحوث لمناقشة سبل الوقاية بأساليب متنوعة لضمان وصولها إلى أكبر عدد ممكن وذلك سعياً في مواكبة التطور الطبي .

 من جهته أوضح المدير العام التنفيذي بمدينة الملك عبدالله الطبية رئيس اللجنة العليا للمؤتمر الدكتور ياسين ملاوي “:أن المؤتمر يعتمد على الحصول على أخر المستجدات و منها نحن نستشعر هذا الأمر للوصول إلى الهدف المنشود مشيرا إلى أننا نسعى للإستفادة من التقنية لخدمة المرضى و العاملين ولابد الحرص و التأكيد على موضوع الأبتكار في جميع الأوجة الطبية .

وتحدث ملاوي “: إلى أن المريض لابد أن يكون له معاملة راقية فهمها تطورت السنين يظل المريض يحتاج معاملة حسنة وتثقيف مبينا أن المدينة الطبية تزخر ولله الحمد بالإمكانات والكوادر الطبية المؤهلة علميا وعمليا لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية والتشخيصية على أعلى المستويات.

و أضاف مدير مركز الأورام بمدينة الملك عبدالله الطبية ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتورعبدالله الزهراني “: ان هذا المؤتمر سيناقش خلاصة وافضل ماقدم في لقاء الجمعيه الأمريكية للسرطان ( ASCO ) الذي أقيم في صيف هذا العام بالولايات المتحدة الأمريكية والذي يعقد سنوياً في شيكاغو الأمريكية .

و أبان الزهراني “: أن هذا المؤتمر سيضع اكثر من 40 ورقة علمية يشارك بها متحدثون من امريكا وكندا والعالم العربي وكذلك أطباء سعوديون مشيرا إلى أنني على يقين بأن هذا المؤتمر سيكون فرصة لإثراء الأطباء المتخصصين في علاج السرطان بالمعلومات الجديدة وتبادل الخبرات .
و أكد الزهراني “: أنه تم اعتماد لهذا المؤتمر 21 ساعه تعليم مستمر من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية ملفتا إلى أنه في العامين الماضيين من شهر سبتمبر قام مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام بتنظيم هذا المؤتمر و في هذا العام تقوم مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة بتنظيمة بمدينة جدة .

 

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد