تقرير: المسنون هم الأكثر تضررا من الكوارث

health1.707642

مجلة نبض-رويترز:

 حين ضرب الاعصار كاترينا نيو اورليانز في الولايات المتحدة عام 2005 كان ثلاثة ارباع القتلى فوق الستين.

وبعد خمس سنوات حين تعرضت اليابان لزلزال وأمواج مد (تسونامي) كان 56 في المئة من القتلى في سن الخامسة والستين أو أكثر.

وجاء في تقرير نشر يوم الاثنين ان كبار السن يعانون بدرجة أكبر خلال الفيضانات والاعاصير وموجات الحر والكوارث الاخرى ورغم ذلك لا يوضعون عادة في الاعتبار خلال التخطيط لادارة تلك الكوارث.

ووضع التقرير مكتب الامم المتحدة المعني بالحد من الكوارث ومؤسسة هيلب ايدج انترناشونال وجاء في وقت ارتفع فيه متوسط عمر الانسان وتزايدت اعداد المسنين.

وحث التقرير حكومات العالم على إدراج كبار السن في كل مجالات التخطيط لادارة الكوارث في مسعى لخفض أعداد القتلى بين من هم فوق الستين.

وقالت رئيسة مكتب الامم المتحدة المعني بالحد من الكوارث مارجريتا فالستروم “كبار السن هم عادة غير مرئيين في مجتمعاتنا الى ان يظهروا في أعداد الوفيات بعد الكارثة.”

وقالت في بيان “العالم بحاجة الى مزيد من الوعي بكيفية حماية كبار السن مع تغير المناخ وتعرض المسنين الى ظواهر شديدة.”

وتقول الامم المتحدة ان عدد من هم فوق الستين سيتضاعف ويصل الى مليارين بحلول عام 2050 أي أكثر من 20 في المئة من تعداد سكان العالم.

ودعا المكتب ومؤسسة هيلب ايدج الحكومات الى توقيع ميثاق يلزمهم بوضع المسنين في الاعتبار في خططهم لتقليص مخاطر الكوارث بما في ذلك الانذار المبكر وتوفير الامدادات وعمليات الاجلاء.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد