افتتاح أولى حملات (أطفال بلا ايدز 1435هـ ).. جهودًا توعوية أجابت تساؤلات الزوار

مجلة نبض(تحرير: نايف العتيبي– تصوير: حسنة فطاني ): بحمدالله تم يوم الأربعاء ١٠ – ٢ – ١٤٣٣ هـ افتتاح أولى حملات التوعية بمرض نقص المناعة المكتسب الإيدز بمنطقة مكة المكرمة وتحديدا بمدينة مكة بدءًا بأسواقها التجارية ( الضيافة – الحجاز )، وذلك بالتعاون مع النادي الطبي بجامعة أم القرى وبمشاركة طلابّه وطالباته تحت شعار ( أطفال بلا إيدز عام ١٤٣٥هـ )، حيث تحث هذه الحملة المرأة الحَامل على الفحص من خلال التحليل لفيروس الإيدز، في مرحلة الحمل المبكرة وكيفية السيطرة والتعامل مع الفيروس إن وجد  لحماية الجنين من التعرض والإصابة بهذا المرض، حيث تصل نسبة انتقال الفيروس من المرأة الحامل المصابة الى جنينها بنسبة تقديرية الى ٦٠٪ ، ولكن سرعة اكتشاف الإصابة والبدء في علاجها تقلل احتمالية الإصابة للجنين بأقل من ١٪ ،وقد كان هذا الهدف الرئيسي للحملة بالإضافة الى المحاولة لتغيير المفاهيم الخاطئة الموجودة بالمجتمع اتجّاه مرضى الإيدز وتغيير النظرة السلبية نحو عمل مُتعاون يقدّم كل الاهتمام لهؤلاء المرضى لنساعدهم على تخطّي محنة ابتلوا بها على نحو خاطئ من عملهم او بصورة غير مباشرة كانتقاله لهم خلال ولادتهم.

ومن خلال توافد الحضور على الأماكن المخصصة للحملة بدى أن العديد من الزوّار يحمل نظرة سوداوية عن مرض الإيدز وأنّه قاتل ولايستطيع أي مصاب التعايش معه، و نبذ أي شخص يوضع في سجن الإصابة ، والاعتقاد بأنه قد ينتقل حتى بالسلام والاحتكاك مع المريض. وقد كانت الأسئلة الموجهة من قبل الطلبة إحدى الطرق لقياس مدى معرفة  المجتمع عن هذا المرض، والتي أظهرت نتائجه الحاجة المُلحة الى توضيح واستبيان كل هذه التساؤلات و الرد عليها بكل حُب وتعاون من خلال التحدّث مباشرةً للزوّار وتوزيع البروشورات التوعوية في كل أنحاء المراكز التجارية، والمشاهدة للموّاد المطروحة المتعلقة بكل جوانب المرض بموقع الحملة، بالإضافة إلى ركن للأطفال يتم فيه رسم شعار الحملة والترفيه لهم والتقاط صورهم كذكرى بيّنة لعمل بيّن.

وقد زارَ موقع الحملة عميد كليّة الطب الدكتور عبد العزيز خوتاني ، وكان أحد زوّار المعرض حيث تمّ سرد العملية التثقيفية معه، والإجابة عن جميع تساؤلاته التي تطرأ منه في صورة توضيحية من حضرته عن الأسئلة التي يُمْكِنُ ان يتم طرحها من زوّار المعرض ، وأثنى على عمل الحملة وتمنّى للجميع كل التوفيق في هذه الرسالة السامية ، التي تعدّ نقلة توعوية كبرى في عملية تصحيح الفكرة السائده عن الإيدز .

حرصاً على سير العملية على الوجه المطلوب وتشجيعاً للطلاب حضر الدكتور نزار باهبري صاحب الفكرة، والمسؤول الأول عن خطّة السير للهدف المُناط تحقيقه بإذن الله، حيث تم التقاط الصور التذكارية مع الدكتور عبد العزيز الخوتاني والدكتور نزار باهبري مع طلّاب وطالبات النادي الطبّي الذين حضروا مبكراً منذ الصباح لتجهيز موقع المعرض وتجهيزه ليكون ملائماً وجيّداً لإستقبال الزوار.

ردود الأفعال بالنسبة لليوم الأول جداً رائعة حيث أجيبت أسئلة الحضور وفقًا لدراسات وإحصائيات وخبرات العالم الصحي ،وسيستمر المعرض على مدى الفترة من ١٠ الى ١٢ صفر لعام ١٤٣٣ هـ في الاسواق التجارية ( الضيافة – الحجاز ) بمكة المكرمة، وندعو الجميع لزيارة الحملة والاستفادة بالحصول على إجابات تساؤلاتهم بخصوص الإيدز ( طرق انتقاله ، الوقاية منه و علاجه) ، متأملين استقطاب العديد من الزوّار لبلوغ الغاية التي رسمت منذ البداية وهيَ (أطفال بلا إيدز في عام ١٤٣٥ هـ) بإذن الله.