ألمانيا تسعى لتشجيع ابتكار مضادات حيوية قوية

ألمانيا تسعى لتشجيع ابتكار مضادات حيوية قوية

مجلة نبض-رويترز:

قالت رابطة شركات أبحاث المستحضرات الطبية بألمانيا يوم الاربعاء إن البلاد تتطلع إلى تشجيع ابتكار المزيد من المضادات الحيوية القوية لمكافحة الخطر المتزايد للبكتريا المقاومة للعقاقير.

وقال هاجن فوندر رئيس مجلس إدارة رابطة شركات أبحاث المستحضرات الطبية إن وزارة الصحة في برلين تعتزم إجراء مباحثات في أواخر العام الجاري مع الرابطة التي ستقترح صياغة فضفاضة لأي لوائح جديدة خاصة بالمضادات الحيوية بشأن وضعية العقاقير المخصصة للعلاج التجريبي للامراض النادرة.

وأضاف ان واحدة من أكبر العقبات التي تواجه شركات تصنيع الأدوية هي ان أي مضادات حيوية قوية جديدة تستلزم استخدامها في أضيق نطاق لان الافراط في استخدامها قد يؤدي الى زيادة مقاومة البكتريا للعقاقير.

وقال فوندر وهو أيضا رئيس فرع شركة روش السويسرية للمستحضرات الدوائية في ألمانيا في مؤتمر لوسائل الإعلام “عندما تبتكر وتنتج وتسوق مضادا حيويا ليس من المفترض ان يستخدم بادئ ذي بدء ما لم تخفق جميع العلاجات الاخرى الموجودة لذا فانك تحتاج الى مناخ رقابي خاص”.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من انه اذا لم تتخذ اجراءات حاسمة فان الكثير من المضادات الحيوية ستفقد مفعولها خلال القرن الحالي ما يترك المرضى فريسة للعدوى القاتلة لاسيما خلال العمليات الجراحية.

وتوصلت مراجعة ساندتها الحكومة البريطانية هذا الشهر الى ضرورة إنشاء صندوق عالمي لتسريع وتيرة ابتكار مضادات حيوية جديدة.

وفي الولايات المتحدة نبهت صناعة الدواء وخبراء الصحة العامة المشرعين في سبتمبر ايلول من العام الماضي إلى ان الأمر يستوجب تخصيص حوافز مالية ومنهجا أكثر مرونة في الرقابة لاقناع شركات الادوية بابتكار مضادات حديثة.

وقالت وزارة الصحة بألمانيا على موقعها الالكتروني إن برلين ستسعى لاثارة موضوع البكتريا المقاومة للعقاقير في اطار رئاستها لمجموعة الدول السبع قبل قمة المجموعة التي ستعقد في بافاريا في يونيو حزيران القادم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد