خبراء دوليون: حاجة الى المزيد من الاجراءات لمنع انتشار فيروس كورونا في السعودية

150223115104_624x351مجلة نبض-BBC:

قالت بعثة صحية تابعة لمنظمة الصحة العالمية الإثنين إنه ينبغي للسعودية أن تتخذ المزيد من الاجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية MERS في البلاد، أكثر الدول المتأثرة بالمرض.
وقال فريق الخبراء إنه توصل، بالتعاون مع السلطات الصحية السعودية، الى ضرورة “فهم العلاقة بين انتشار المرض بين البشر والحيوانات” بما في ذلك “وسائل العدوى وانتشار المرض.”
وحث الخبراء السلطات السعودية على “تحسين جهود الوقاية، وخصوصا في المنشآت الصحية التي ما زالت تشهد حالات اصابة يمكن تجنبها”، وذلك في بيان أصدرته منظمة الصحة العالمية عقب انتهاء مهمة فريقها في السعودية.
وكانت البعثة قد أوفدت الى السعودية عقب ازدياد حالات الاصابة بفيروس كورونا في الأسابيع الأخيرة، بما فيها الحالات الـ 50 التي بلغ عنها هذا الشهر فقط.
يذكر ان 899 حالة اصابة سجلت في السعودية، توفي منها 382 منذ تم التعرف على فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط الرئوية عام 2012.
وسجلت وزارة الصحة السعودية خمس حالات وفاة بالمرض يوم الخميس الماضي لوحده.
وجاء في بيان منظمة الصحة العالمية “عندما يصاب العاملون الصحيون بالعدوى وهم يؤدون عملهم، سيؤدي ذلك الى تعريض المرضى الذين يراجعون لامراض أخرى لخطر الاصابة.”
وقالت المنظمة إن هناك حاجة ماسة ومستعجلة لتثقيف الكوادر الصحية والمجتمع بشكل عام عن سبل الوقاية من الفيروس.
يذكر أن أكثر من 20 بلدا شهد حالات اصابة بفيروس كورونا، ولكن معظم الحالات لها علاقة بالشرق الأوسط.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد