معالي مدير جامعة أم القرى يشارك كلية العلوم الطبية التطبيقية إحتفالها بالحصول على الإعتماد الأكاديمي الدولي لجميع برامج الكلية كأول كلية علي مستوي المنتطقة الغربية تحقق هذا الإنجاز

أم القرى

مجلة نبض – جامعة أم القرى:

بحضور معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس احتفلت كلية العلوم الطبية التطبيقية بحصول كافة برامجها التعليمية على الاعتماد الأكاديمي الدولي ، وذلك بقاعة اجتماعات الكلية بالمدينة الجامعية بالعابدية.

وبين عميد كلية العلوم الطبية التطبيقية الدكتور أحمد عشي “ان اليوم هو يوم الحصاد لقصة نجاح وكفاح لبعض الانجازات التي تسجل لجامعة أم القرى ، مشيرا إلى  أن  الدكتور عصام الأهدل قد بدأ مسيرة الاعتماد الاكاديمي بكل جد واقتدار ثم جاء بعده رجل التطوير والجودة وكيل الجامعة للتطوير الاكاديمي وخدمة المجتمع الدكتور هاني غازي  ليكمل المسيرة بتفوقه المعتاد والذي كان له الأثر الواضح في حصول الكلية  خلال وقت وجيز على الاعتماد الاكاديمي الدولي بتوجيهاته ونصائحه المستمرة وكافة فريق العمل بالوكالة ،مشيداً بوقفات ودعم كافة وكلاء الجامعة وكذلك دعم واهتمام معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس  .

وأشاد الدكتور عشي بالدور والهام الذي قام به أعضاء هيئة التدريس بالكلية من جهد وعطاء حيث كانوا يواصلون الليل بالنهار  كخلية نحل لخدمة الكلية ،كما شكر الدور البارز لمدير إدارة الكلية الاستاذ طلال  الحسيني  وكافة الموظفين الذين بذلوا قصارا جهدهم لتظهر الكلية بما ظهرت عليه من التميز والذي تكلل بحصول الكلية على الاعتماد الاكاديمي الدولي.

في ذات الشأن ثمن معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس الجهود التي بذلت من قبل  وكيل الجامعة للتطوير الاكاديمي وخدمة المجتمع السابق الدكتور عصام الاهدل ، وكذلك وكيل الجامعة للتطوير الاكاديمي وخدمة المجتمع الدكتور هاني غازي على الانجازات المتقدمة التي تحققت ولله الحمد في مجالات الاعتماد الاكاديمي المؤسسي .

وهنأ معاليه وكيل الجامعة للتطوير الأكاديمي وخدمة المجتمع الدكتور هاني بن عثمان غازي وفريق العمل بالوكالة وكذلك عميد كلية العلوم الطبية التطبيقية الدكتور أحمد عشي وكافة منسوبي ومنسوبات الكلية على ما بذلوه من جهود مميزة خلال السنوات الماضية والتي كان لها الأثر البالغ في تحقيق كل ذلك بعد توفيق الله عز وجل .

وأكد معالي مدير الجامعة أن الاعتماد الأكاديمي يعد اعترافا رسميا بقوة برامج  الجامعة في ما تقدمه من برامج أكاديمية وتعليمية وبحثيه وخطط دراسية متوافقة مع متطلبات سوق العمل لتمكن الخريجين من العمل في جميع الظروف المختلفة وكذلك بإمكانهم الابتعاث خارجياً في كافة الجامعات ، مشيراً إلى أن حصول برامج الجامعة على الاعتماد الأكاديمي يهدف الى تحقيق الجودة الشاملة في جميع برامجها سعياً من الجامعة للوصول لمصاف الجامعات العالمية في مجال البرامج العلمية والتعليمية ، موضحاً إلى ان حصول كلية العلوم الطبية التطبيقية على الاعتماد الاكاديمي ليس بنهاية المطاف بل يعد بداية المشوار نحو التطوير والتميز

وأبان معاليه أن هذه الانجازات المفرحة تتحقق بدعم واهتمام  من حكومتنا الرشيدة – حفظها الله -، ومتابعة وحرص معالي وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل الرامية بدعم برامج الجامعة الاكاديمية للحصول على الاعتماد الاكاديمي الدولي للوصول بها إلى مصاف العالمية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد